• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ذياب بن زايد يحضر تدريبات «أصحاب السعادة»

الوحدة جاهز لمواجهة الجزيرة بـ«القائمة المكتملة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 سبتمبر 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

حضر سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان رئيس نادي الوحدة، تدريبات الفريق الأول في النادي أمس الأول، على استاد آل نهيان حيث يواصل الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، تحضيراته للقاء «ديربي العاصمة» مع جاره الجزيرة، غداً، ضمن الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، رافعاً درجة التأهب في الإعداد بجرعات تدريبية متنوعة، ومركزاً على رفع معدل الجاهزية لدى عدد من اللاعبين،كي يكونوا في قمة حضورهم خلال المباراة.

وصفوف «العنابي» مكتملة في المباراة، حيث لا يشكو من أي غيابات مؤثرة، وتتوافر جميع العناصر تحت تصرف الجهاز الفني لاختيار المجموعة الأنسب والأكثر جاهزية لخوض اللقاء الذي يمثل أهمية خاصة للفريق بعد التعادل الذي يشبه الخسارة في الجولة الأولى أمام حتا الصاعد حديثاً إلى «الأضواء».

وأكد الدولي حمدان الكمالي لاعب الفريق: لا يوجد فريق قوي وآخر ضعيف في مباريات «الديربي»، والجزيرة ممتاز، وليس وهو ليس فريق الموسم الماضي، ولديه لاعبون متميزون وأجانب على مستوى عالٍ، وحريصون على أن تكون انطلاقة الوحدة من هذه المباراة، خصوصاً أن «العنابي متميز، ونسعى للفوز بالنقاط الثلاث، وفريقي مستعد، ونملك الإمكانيات الفنية لوجود لاعبين أصحاب كفاءة عالية من الأجانب والمواطنين».

وأضاف: المهم بالنسبة إلينا أن نحصد نقاط المباراة، وألا تتكرر تجربة مباراتنا مع حتا التي شهدت إهداراً للفرص، والجيد أن مبارياتنا مع الجزيرة دائماً ما تكون مفتوحة، وهذا عامل إيجابي، والأوراق جميعها مكشوفة للطرفين، اللذين لعبا قبل فترة قصيرة في كأس الخليج العربي، ولا يوجد شيء يمكن لأي منهما إخفاؤه عن الآخر، وحريصون كل الحرص على عدم التفريط في نقاط اللقاء على ملعبنا، وأن ندخل المنافسة بقوة من الجولة الثانية.

وأوضح الكمالي أن هذا الموسم قوي ويشهد تنافساً مثيراً وأن لاعبي الوحدة يَعِدون جمهور النادي بالحرص على تقديم الأفضل دائماً، والسعي للفوز بالمباريات في جميع البطولات المحلية، مشيراً إلى أن المواجهات الثلاث التي خاضها الفريق حتى الآن، لا تعكس المستوى الحقيقي أو الإمكانيات التي يملكها «العنابي» الذي يضم مجموعة لاعبين أكْفَاء من المواطنين والأجانب، وذكر أن مباراة الجولة الأولى في الدوري بشكل خاص شهدت إهدار فريقه لعدد من الفرص الكفيلة بحسم المباراة، وهو ما يسعون لتفاديه في لقاء «الديربي».

وعن نقاط القوة في الجزيرة قال الكمالي: تسجيل الجزيرة ثلاثة أهداف في مرمى الوصل في المباراة الماضية يكشف القوة الهجومية له، المتمثلة في علي مبخوت ولاعبيه الأجانب، وهو ما يتحسبون له جيداً، لكن الوحدة أيضاً يملك قوة هجومية ضاربة، ويخوض المباراة بتوازن حتى يحقق ما يريده منها، ونعد الجمهور بالاجتهاد في المباريات والعمل على تحقيق النتائج الإيجابية والمنافسة في جميع البطولات بقوة.

وقال الكمالي: تحضيراتنا للمباراة جيدة، وعملنا على علاج الأخطاء السابقة، وتفادي درس لقاء حتا، والجميع مستعد وجاهز لتقديم الأفضل، حتى يحقق الفريق المطلوب، والوحدة قادر بما يملكه أن يكون حاضراً بقوة في الفترة المقبلة أمام جميع المنافسين، وكل ما نأمله أن يكون حضور جمهورنا كبيراً وفاعلاً في كل المباريات وبشكل خاص في لقاء الجزيرة غداً، لأن الجمهور يظل دائماً عاملاً فعالاً في تحقيق الانتصارات.

وعلى الصعيد الشخصي أكد الكمالي جاهزيته الفنية والبدنية، بجانب استعداد الجميع لتقديم المطلوب في المباراة التي تمنى أن تكون نهايتها سعيدة لـ«أصحاب السعادة»، خصوصاً أنها على استاد آل نهيان الذي يجب أن لا يفقد الوحدة فيه أي نقطة في بطولة الدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا