• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في جلسة ناقشت الالتزام بقواعد وأخلاق المهنة بعد «الربيع العربي»

مشاركون يحذرون من اهتزاز مصداقية وسائل إعلام ذائعة الصيت بسبب انحيازها المُعلن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

سلّط أمس منتدى الإعلام العربي 2014 في ثاني أيامه الضوء على مصداقية وسائل الإعلام، والالتزام بقواعد وأخلاق المهنة، فيما تطرق المتحدثون في الجلسة التي تم تخصيصها لهذا الغرض إلى اهتزاز مصداقية وسائل إعلام ذائعة الصيت بسبب انحيازها المُعلن لأحد أطراف الصراع على السلطة في دول ما يسمى بالربيع العربي.

شارك في الجلسة باسم الطويسي، عميد معهد الإعلام الأردني، والكاتب بصحيفة المدينة السعودية سعود كاتب، إلى جانب ناديا البلبيسي، مراسلة قناة العربية في واشنطن، ود. نجوى كامل، أستاذ الصحافة بكلية الإعلام جامعة القاهرة، وأدارت النقاش الإعلامية فدى باسيل، من قناة (بي بي سي) العربية.

وأكد عميد معهد الإعلام الأردني على حاجة المراسلين والعاملين في وسائل الإعلام إلى الالتزام قواعد المهنية والمصداقية، لكن ذلك لن يجدي نفعاً ما دامت الوسائل الإعلامية لا تراعي القواعد الإعلامية.

وأشار سعود الكاتب إلى أن غياب المصداقية لسنوات أدى إلى تعود الجمهور على غيابها، وأصبحت البرامج والقنوات الأكثر شعبية هي المفتقدة لقواعد المهنية والمصداقية والدقة في نقل المحتوى ومعالجته للجمهور، مضيفاً إلى أن سقف الحرية في بلداننا العربية أرتفع لكن ذلك لم يواكبه ارتفاعاً لسقف المصداقية وإكساب الناس المعرفة. من جهتها قالت ناديا البلبيسي إن هناك سياسات وتوجهات واضحة ومعلنة للمؤسسات الإعلامية الغربية ما يجعل المتلقي يحترمها، لأنها أعلنت انحيازها وأهدافها من تغطيته للحدث، لكن الجمهور العربي مازال ينخدع في بعض وسائل الإعلام العربية التي تبث له السم في العسل وتعتمد على ما كونته من شعبية لا تعتمد بالأساس على المصداقية والمهنية.

ورأت د. نجوى كامل أن الإعلام العربي لا يعرف معنى الحياد لكنه يعتمد على تبني المواقف، وهو ما لا يعني الانحياز الكامل لقضية ما، وبين والحياد والانحياز مساحة يمكن معالجتها بالمهنية، مشيرة إلى المستجدات التي أثرت على مصداقية الإعلام العربي وظهور جمهور واع وناشط، وزيادة مصادر المعلومات والأخبار عبر عدة وسائل أهمها الإنترنت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض