• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حمدان بن مبارك يتوج العين بالدرع

«الزعيم» يتعادل مع «الملك» في حفل «الثاني عشر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

العين (الاتحاد)

في أمسية رائعة.. وفي أجواء «كرنفالية» تلونت بلون «البنفسج»، توج معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي، ويوسف السركال رئيس اتحاد الكرة، فريق العين بالدرع الـ12 مساء أمس على ستاد هزاع بن زايد، وسط احتفالات رائعة تخللتها الألعاب النارية التي أضاءت سماء مدينة العين ابتهاجاً بهذه المناسبة الرائعة. فريق العين بطلاً رسمياً لدوري الخليج العربي، احتفالاً باللقب الثاني عشر، وسط حضور جماهيري كبير ملأ مدرجات استاد هزاع بن زايد، وأنهى مشواره في بطولة الدوري بتعادل مع الشارقة 1/1 في الجولة الأخيرة، ليختتم مسيرته في المسابقة، وفي رصيده 60 نقطة و62 هدفاً وعليه 19 هدفاً، بينما يحتل الشارقة المركز الـ12، وله 26 نقطة، سجل للعين، محمد عبدالرحمن في الدقيقة 60، وتعادل للشارقة فاندرلي في الدقيقة 75.

وفي المباراة كان فريق العين، يسعى أولاً إلى زيادة رصيده من النقاط، وثانياً مواصلة مشوار الانتصارات على ملعب استاد هزاع بن زايد، الذي خاض عليه 13 مباراة في الدوري، حقق فيها 12 فوزاً وتعادل مرة واحدة.

أما فريق الشارقة فقد حرص على أن ينهي بطولة الدوري محققاً الفوز على البطل ليصبح صاحب الفوز الوحيد على الزعيم على ملعبه ووسط جماهيره علاوة على أنه كان يتطلع لتقديم مستوى فني رائع، ليضيف المزيد من النجاح على يوم التتويج العيناوي.

ولم تمضِ سوى ست دقائق فقط فإذا بالملك الشرقاوي ينظم هجمة سريعة في اتجاه مرمى الحارس خالد عيسى لتصل الكرة إلى اللاعب المحترف رودريجو كوستا، الذي أطلق كرة قوية إلا أنها استقرت بين يدي الحارس العيناوي.

ورد العين بهجمة مماثلة عندما تسلم الفرنسي كيمبو إيكوكو الكرة في الجهة اليسرى، وتقدم بها خطوات قبل أن يرسلها قوية لتعلو العارضة بقليل.

وكرر الفريقان في محاولاتهما بحثاً عن نيل هدف السبق، ولكن جميع الهجمات لم تشكل أي خطورة تذكر على المرميين بعد أن تعامل معها المدافعون، ومن خلفهم حارسا المرمى بكل ثقة وهدوء. وشهدت الدقيقة 28 أخطر فرصة في الشوط الأول، عندما أرسل كيمبو تمريرة متقنة إلى زميله السلوفاكي ميروسلاف ستوتش المتمركز في الجهة اليسرى بالقرب من الصندوق ليراوغ الظهير الأيمن، ويطلق كرة يسارية قوية، إلا أن الحظ قف مع الحارس الشرقاوي محمد يوسف لتصطدم الكرة بالقائم الأيسر، وترتد إلى الداخل ليشتتها الدفاع بعيداً عن منطقة الخطر. وبعدها بدقيقتين تلوح فرصة ثمينة للمحترف الفرنسي إيكوكو إلا أنه لم يحسن التعامل معها بسبب سوء التركيز.

وأوشك محمد عبدالرحمن أن يسجل أول الأهداف في الدقيقة السادسة من الشوط الثاني، إلا أن محاولته أخطأت المرمى، وذلك في الدقيقة السادسة من بداية الشوط الثاني، ولكنه عاد وعوض فرصته عن الضائعة مسجلاً أول الأهداف في الدقيقة 62 غادر بعدها الملعب بدقيقتين، تاركاً مكانه لشقيقه عمر.

ومن هجمة منظمة أدرك الشارقة التعادل عن طريق فاندرلي سانتوس في الدقيقة 75، ومضت الدقائق الأخيرة دون تغيير لتنتهي المواجهة بالتعادل 1/1.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا