• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

30% نسبة توفير استهلاك الطاقة الكهربائية وبقيمة 10 آلاف كيلوواط يومياً

«طرق دبي» تبدأ تنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة الإطفاء الجزئي لأعمدة الإنارة بشوارع البرشاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

شروق عوض (دبي)

بدأت هيئة الطرق والمواصلات في دبي مع مطلع الأسبوع الماضي، تنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة الإطفاء الجزئي على أعمدة إنارة شوارع منطقة البرشاء رقم 2 و3، وذلك ضمن سياستها الاستراتيجية المسؤولة لترشيد وتوفير استهلاك الطاقة الكهربائية، والحفاظ على مقوماتها ومصادرها من الهدر العشوائي، وفق ما أفادت به المهندسة ميثاء بن عدي المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في الهيئة.

وأكدت المهندسة ميثاء بن عدي في تصريح لها لـ «الاتحاد» أنّ الهيئة بدأت بتنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة الإطفاء الجزئي لأعمدة إنارة الشوارع، بعد انتهائها من إتمام تنفيذ مرحلتين سابقتين، حيث وصل إجمالي عدد أعمدة إنارة الإطفاء الذاتي في شوارع منطقتين سكنيتين إلى 81 عمود إنارة، 43 منها في منطقة بديرة، و38 في منطقة بر دبي.

وحول تفاصيل المرحلتين السابقتين لهذه المبادرة، أوضحت بن عدي أنّ الهيئة تمكنت في المرحلة الأولى من زرع أعمدة إنارة الإطفاء الذاتي في شوارع 44 منطقة في إمارة دبي عام (2012)، في حين تم في المرحلة الثانية زرع مثلها من تلك الأعمدة في شوارع 37 منطقة أخرى في إمارة دبي عام الماضي (2013). وحول الأهداف الحقيقية والمرجوة من وراء هذه المبادرة، أفادت بن عدي بأنّ الهيئة، وانطلاقاً من واقع حرصها ومسؤوليتها الوطنية تجاه البيئة العامة والمحافظة على سلامتها ومصادرها ومقوماتها، قامت بإطلاق هذه المبادرة العملية بهدف التوفير في الطاقة الكهربائية، والتخفيف من انبعاث الكربون CO2 إلى الغلاف الجوي، تماشياً مع استراتيجية الهيئة بعيدة المدى، وتطبيقًا لها ولغاياتها في ضمان الاستدامة البيئية والموارد المالية وتحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة.

وبسؤالها عن نسبة ترشيد استهلاك الطاقة وانبعاث الكربون المتوقع تحقيقهما من المبادرة؟، أجابت بن عدي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، بالقول: من المتوقع أن تصل نسبة التوفير في استهلاك الطاقة الكهربائية إلى 30% تقريباً من كلفة استهلاك الطاقة الكهربائية في المناطق السكنية، وتقدر قيمتها بأكثر من 10 آلاف كيلوواط يومياً. كما أشارت المهندسة ميثاء بن عدي في حديثها للاتحاد إلى أنّ الهيئة حرصت كل الحرص على أهم المواصفات التي يجب توافرها في أعمدة إنارة الإطفاء الجزئي، حيث تم الأخذ بعين الاعتبار مراعاة متطلبات الحركة المرورية ومستلزماتها، لضمان السلامة العامة لمستخدمي الطرق من سائقين ومارة.

وفي الغالب، فإنّ هذه الإنارة تعتمد على الصوديوم والميتل هلايد، وليست من الأنواع التي تعتمد على الطاقة الشمسية.

وخلصت المهندسة بن عدي إلى القول، إنّ الهيئة تنسق باستمرار مع هيئة كهرباء ومياه دبي والقيادة العامة للشرطة فيها، ومع الجهات كافة ذات الصلة بالإطفاء الذاتي لتخصص تلك الجهات وخبراتها الطويلة في شأن الإطفاء الجزئي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض