• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

نفذته «تنمية المجتمع» بالتعاون مع الشرطة

مسح نمائي لأطفال نزيلات المؤسسات العقابية بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

أجرى مركز دبي لتطوير نمو الطفل، التابع لهيئة تنمية المجتمع، مسحاً نمائياً لأطفال النزيلات، بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع، والإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية- القيادة العامة لشرطة دبي، وذلك بهدف قياس المؤشرات المبدئية التي تساعد في الاكتشاف المبكر للتأخر النمائي لدى الأطفال، والتدخل لتعزيز القدرة النمائية لديهم إن لزم الأمر.

وشمل المسح أطفال نزيلات من 12 جنسية مختلفة شكل الذكور نسبة 59% منهم والإناث نسبة 41%، حيث أشرف على المسح الذي تم وفق المراحل العمرية للأطفال، اختصاصيون من مركز دبي لتطوير نمو الطفل.

ويعد أطفال نزيلات المؤسسات العقابية والإصلاحية، ضمن الفئات الأكثر عرضة للخطر والتي تأتي على قائمة أولويات هيئة تنمية المجتمع، ويجري مركز دبي لتطوير نمو الطفل، مسوحات نمائية دورية على الأطفال بعمر أقل من ست سنوات، وذلك بهدف تطوير ثقافة الكشف المبكر عن التأخرات النمائية وهو ما يساعد في وضع خطة تدخل مبكر لتطوير قدرات ومهارات الطفل النمائية.

وأوصى المسح الذي شمل عدداً من الأطفال الخدج، بإجراء تقييم معمق لتشخيص الحالة لدى 10% من الأطفال الذين خضعوا للمسح، كما أوصى بتحفيز دعم بعض المهارات ومراقبة 63% من الأطفال ومتابعة إجراء المسوحات النمائية الدورية لهم بعد ثلاثة أو ستة أشهر، بينما كشف عن تطور نمائي نموذجي لدى27% منهم.

وقال خالد الكمدة، المدير العام للهيئة : «يساهم التدخل المبكر لدى الأطفال الذين تظهر لديهم مؤشرات تأخر نمائي في وضع خطة خاصة لكل طفل، بما يتوافق مع قدراته ومهاراته ويساهم في تعزيز تطوره النمائي، وتساهم المسوحات النمائية الدورية والتي تجرى وفقاً للمرحلة العمرية للطفل في كشف هذه المؤشرات، بما يتيح إجراء تقييم معمق وتشخيص حالة الطفل بشكل دقيق من قبل اختصاصيي النمو.

ويعد أبناء النزيلات من الشرائح المعرضة لخطر التأخر النمائي، وهو ما دعانا للعمل مع الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية ورفد جهودهم في مجال حماية الطفولة». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض