• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

"قافلة حلب".. "حرب كلامية" بين أميركا وروسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

وكالات

تبادل مندوبا روسيا والولايات المتحدة الأميركية لدى الأمم المتحدة الاتهامات بشأن قصف القافلة الإنسانية قرب حلب في سوريا.

ونفى الجيش الروسي مجددا، اليوم، أن يكون قصف قافلة إنسانية قرب حلب في سوريا، وأكد أن طائرة من دون طيار من نوع بريدايتور تابعة لقوات التحالف كانت تحلق في أجواء هذا القطاع عند وقوع القصف.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال إيغور كوناشينكوف: "مساء التاسع عشر من سبتمبر كانت توجد طائرة هجومية من دون طيار تابعة لقوات التحالف الدولي في الأجواء فوق هذه المنطقة على ارتفاع 3600 متر وتسير بسرعة 200 كلم في الساعة".

من جانبه، رد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، في كلمته قائلا إن جهود التوصل إلى حل لا يمكن إنقاذها إلا إذا تحملت روسيا مسؤولية الغارات الجوية الأخيرة.

وقال كيري إن الطائرات الروسية والسورية فقط كانت تعمل في مناطق شمال سوريا، حيث تعرضت قوافل إغاثة تابعة للأمم المتحدة إلى غارة جوية، الاثنين، كما تعرضت عيادة ميدانية للقصف الثلاثاء.

وأضاف كيري: "أعتقد أنه لعودة المصداقية إلى العملية، علينا أن نحاول منع تحليق جميع الطائرات في هذه المناطق الرئيسية فورا من أجل نزع فتيل التصعيد ومنح الفرصة لدخول المساعدات الإنسانية دون عائق".

وتابع: "في جنيف قالت روسيا إن بشار الأسد مستعد للالتزام بوقف الأعمال القتالية وأنه سيقبل فكرة عدم التحليق فوق مناطق متفق عليها".

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا