• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في إطار التعاون المشترك بين الجانبين

مستشفى الجامعة بالشارقة يقدم الخدمات الصحية لأفراد القوات المسلحة وعوائلهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

أبرمت القيادة العامة للقوات المسلحة مذكرة تفاهم مع مستشفى الجامعة بالشارقة، تقضي بتقديم العلاج والخدمات الصحية لأفراد القوات المسلحة وعوائلهم الذين يتم تحويلهم للعلاج في مستشفى الجامعة بالشارقة من قبل اللجنة الطبية العسكرية. وذلك في إطار التعاون المشترك بين الجانبين، وخطة القيادة العامة لتوسيع شبكة مقدمي الرعاية الصحية المتاحة لمنتسبيها وعوائلهم.

وقع المذكرة عن القيادة العامة للقوات المسلحة العقيد الركن الدكتور أحمد فيصل فرهود قائد مستشفى زايد العسكري رئيس اللجنة الطبية العسكرية، وعن مستشفى الجامعة بالشارقة عبدالله المحيان رئيس مجلس إدارة مستشفى الجامعة بالشارقة، وذلك في مقر مستشفى الجامعة بالشارقة بحضور عدد من ضباط القوات المسلحة وأعضاء مجلس إدارة المستشفى والدكتور عبدالعزيز المهيري مدير هيئة الشارقة الصحية، والدكتور حسام حمدي نائب مدير جامعة الشارقة والدكتور ياسين هياجنه المدير الإداري للمستشفى.

وقام الدكتور عبدالعزيز المهيري والدكتور ياسين هياجنه باصطحاب وفد القيادة العامة للقوات المسلحة، في جولة تفقدية لأقسام المستشفى المختلفة وتم إطلاعهم على الأجهزة الطبية الحديثة التشخيصية والعلاجية، حيث أبدى الوفد الزائر سعادته بمستويات الأداء والتجهيزات التي يتميز بها المستشفى.

وقال عبدالله المحيان إن إبرام هذه المذكرة يأتي في إطار الجهود التي يبذلها مستشفى الجامعة بالشارقة، لتقديم خدماته لكل فئات المواطنين على اختلاف مواقعهم، خاصة منتسبي القوات المسلحة الذين يستحقون منا كل الشكر والتقدير على ما يقومون به في سبيل خدمة الوطن، وانسجاماً مع رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الذي وجه بأن يكون المستشفى غير ربحي وإنما تسخر إمكاناته للقيام بأدواره الإنسانية والاجتماعية، من خلال تقديم خدمات طبية عالية المستوى للجميع.

بدوره، عبر العقيد الركن الدكتور أحمد فيصل فرهود عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم. معتبراً إياها بادرة لفتح أفق التعاون والتكامل وتبادل الخبرات ما بين مستشفى زايد العسكري ومستشفى الجامعة بالشارقة.

مشيداً بمستوى الخدمات الطبية التي يقدمها المستشفى.

وأضاف أن توقيع المذكرة يتيح توسيع شبكة الخدمات الطبية المتاحة لمنتسبي القوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، تنفيذاً لتوجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة لتوفير كل سبل العلاج والرعاية الصحية على أعلى المستويات العالمية داخل الدولة وخارجها.(الشارقة- وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض