• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مخاوف من استغلال 10 الآف طفل لاجىء في تجارة الجنس والأعضاء البشرية بأوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

الاتحاد نت - علاء سالم

حذرت وكالة الاستخبارات الجنائية بالاتحاد الأوروبي من وجود عصابات داخل أوروبا تستهدف القاصرين للعمل في الجنس والعبودية.

يأتي ذلك التحذير على وقع اختفاء ما لا يقل عن 10 آلاف لاجئ من الأطفال، لم يكونوا بصحبة ذويهم بعد وصولهم إلى أوروبا.

ويخشى الكثيرون في وكالة الاستخبارات الجنائية بالاتحاد الأوروبي، أن يكون أولئك الأطفال قد وقعوا في أيدي عصابات الاتجار المنظم بالبشر.

وتحاول وكالات إنفاذ القانون تحديد وحسم واحدة من أكثر الجوانب المثيرة للقلق في أزمة المهاجرين، وقال قائد الشرطة الأوروبية أن الآلاف من الأطفال القصّر اختفوا بعد تسجيل بياناتهم لدى سلطات الدولة التي هاجروا إليها.

ونقلت صحيفة «الغارديان»عن قائد جهاز الشرطة في الاتحاد الأوروبي بريان دونالد، أن 5000 طفل اختفوا في إيطاليا وحدها، في حين أن 1000 طفل آخر يعتبرون في عداد المفقودين في السويد.

وحذر دونالد من كون عصابات الجريمة المنظمة في أوروبا باتت متطورة في عملياتها لاستهداف اللاجئين وتحديداً الأطفال، قائلاً: «ليس من المعقول البحث عن 10 آلاف طفل مفقود داخل أوروبا، دون ربط ذلك بسوء استغلالها جنائياً من قبل تلك العصابات، حتى الآن نحن لا نعرف أين هم هؤلاء الأطفال، ماذا يفعلون ومع من يكونون».

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا