• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عنوان المجد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

في العين لا نعرف أن نُنهي موسمنا إلا بعد أن تمتلئ خزينة النادي بأغلى البطولات والكؤوس، فبعد رحيل طيب الذكر الراحل عبد الكريم ميتسو والفترة الذهبية التي عاشها معه تراجع العين كثيراً، وأصبح يعاني شحاً في حصاد البطولات، فمنذ 2004 وحتى 2011 لم يحقق العين أي بطولة للدوري واكتفى فقط وفي خلال 7 سنوات بــ 5 بطولات دخلت خزائنه، وكان أهمها كأس صاحب السمو رئيس الدولة 3 مرات، وكما نعلم فإنها لم ترضي وتُشبع الرغبة عند الجماهير العيناوية في وقتها.

بومحمد «القلب النابض» والقائد الاستثنائي كما يطلق عليه عشاق البنفسج، أتى ليرجّع العين لمنصات التتويج، وفي 25 مارس من عام 2011 تم تعيين الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيساً لمجلس إدارة العين لتبدأ «حقبة بو محمد»، وتم التعاقد مع 9 لاعبين أبرزهم ياسر القحطاني وأسامواه جيان ورادوي وسكوكو وعودة المخضرم هلال سعيد والمدرب أولاريو كوزمين.

ولأن المجد لا يتحقق بالكلام والأحلام، ولأنه فقط يؤمن بالأفعال، استطاع القلب النابض والمشجع الغيور والقائد الملهم، وفي خلال 4 سنوات، أن يحقق مع العين أهم الألقاب المحلية، وهي الدوري العاشر للعين من بعد غياب دام 7 سنوات، وبعدها استطاع العين حصد 3 ألقاب دوري وكأس صاحب السمو رئيس الدولة وكأس السوبر، والوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا.

«بو محمد» يا معشوق الجماهير العيناوية ونبض قلبها الذي يعيش ويحيا على الدم البنفسجي الذي تضخه فيها، لم ولن نفيك حقك أبداً، عملت بإخلاص وهو عنوانٌ لك، ووعدت الأمة العيناوية في أول اجتماع لك معها بعبارة لن ينسوها عندما قلت لهم «أوعدكم أنكم بتتنومسون»، وفعلاً كنت على الموعد ولم يكن وعدك من باب التحفيز أو ما يشابهه من أبواب، ولكنه كان باب العمل الذي يَسبقُ كل قول، وتحققت طموحات الجماهير وأمنيات العشاق.

ختاماً نعجز عن شكرك، حيث إنه لن يفيك حقك يا نبض الأمة.. دمتم ذخراً وفخراً لنا ولنادي العين.

عيسى بن علي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا