• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

عاهل الأردن يطالب أميركا بمواصلة رعاية عملية السلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

أكد عاهل الأردن الملك عبدالله الثاني أن بلاده ستواصل جهودها ومساعيها مع مختلف الأطراف المعنية بعملية السلام، حتى تتحقق أهدافها في إيجاد حل عادل ودائم وشامل للقضية الفلسطينية التي تشكل جوهر النزاع في المنطقة، وشدد خلال لقاء عقده مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الولايات المتحدة مساء أمس الأول على أهمية تكثيف الجهود للعمل على استئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، التي تعالج جميع قضايا الوضع النهائي وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، مشيراً في هذا السياق إلى أهمية مواصلة الولايات المتحدة رعايتها لعملية السلام والقيام بدورها القيادي في هذا المجال.

وحذر من تداعيات استمرار الأزمة في سوريا وطول أمدها على المنطقة، خصوصا الأردن الذي تتزايد الأعباء عليه جراء استمرار تدفق اللاجئين السوريين إلى أراضيه، وجدد التأكيد على ضرورة إيجاد حل سياسي شامل ينهي معاناة الشعب ويحافظ على وحدة سوريا أرضا وشعبا. كما تطرق اللقاء إلى علاقات التعاون الثنائي الأردني الأميركي وآليات تعزيزه في مختلف المجالات.

من جهة ثانية، أعرب وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني أمس عن أمله في أن تؤدي زيارة بابا الفاتيكان فرنسيس للأراضي المقدسة والتي تبدأ بعد غد السبت وتستمر 3 أيام إلى الضغط من أجل تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط بما في ذلك إحياء محادثات السلام المتوقفة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال «نأمل أن تكون هذه الزيارة رسالة للجميع وأداة ضاغطة على الجميع لان يكون هناك دفع إن شاء الله باتجاه التقدم في مجال السلم والأمان الإقليمي بما في ذلك العملية السلمية بين إسرائيل والفلسطينيين».

(عمان - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا