• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طهران تنفي تجنيد لاجئين أفغان للقتال بجانب الأسد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 مايو 2014

نفت وزارة الخارجية الإيرانية أمس، معلومات نشرتها صحيفة «وول ستريت جورنال» التي كشفت أن طهران تجند لاجئين أفغاناً من أجل القتال في سوريا إلى جانب قوات نظام بشار الأسد.

وقالت مرضية أفخم المتحدثة باسم الوزارة في تصريح نشرته وكالة الأنباء الإيرانية «مهر»، إن «معلومات الصحيفة الأميركية لا أساس لها على الإطلاق والهدف منها تشويه سمعة إيران». وأضافت أن «هذه المقالة إهانة للشعب الأفغاني وعلى الصحيفة أن تعتذر منه». وكانت الصحيفة اتهمت مؤخراً السلطات الإيرانية بأنها تعطي الأفغان اللاجئين على أراضيها راتباً شهرياً قدره 500 دولار وتصاريح إقامة إذا ما ذهبوا للقتال في سوريا. ويناهز متوسط ما يحصل عليه العامل 500 دولار شهرياً في إيران.

وإيران من أبرز حلفاء الأسد في حربه المستمرة منذ 3 سنوات ضد المقاتلين الذين يشكل السنة أكثريتهم ويسعون إلى إطاحته.

وأوضحت وول ستريت جرنال أن تفاصيل حول تجنيد هؤلاء المقاتلين من قبل «الحرس الثوري» وحدة النخبة في الجيش الإيراني، نشرت الأسبوع الماضي على مدونة مخصصة للاجئين الأفغان في إيران. وذكرت أن رجل الدين الأفغاني محقق كابلي الموجود في مدينة قم، أكد معلوماتها. ونفى مكتب كابلي هذه المعلومات في بيان نشرته وكالة الأنباء الطلابية «ايسنا».

(طهران - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا