• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

خلال كلمتها في جامعة هارفرد كيندي الأميركية

لانا نسيبة: الإماراتية في مكانة مرموقة إقليمياً وعالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

نيويورك (وام)

استضاف «مجلس النساء القياديات» التابع لجامعة هارفرد كيندي في ولاية ماساشوستس الأميركية المندوبة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة السفيرة لانا نسيبة في الاجتماع الربيعي الذي أقامه أمس الأول.

وألقت السفيرة نسيبة كلمة في الجلسة الختامية للفعالية سلطت فيها الضوء على الأوضاع في الشرق الأوسط من منظار الإمارات والأمم المتحدة، كما تطرقت في بداية الكلمة إلى أوجه الشبه بين الإمارات والولايات المتحدة قائلة: إن «الإمارات بلد قائم على المبادئ الأساسية المتعلقة بالانفتاح والاعتدال التي تحتضن أناساً يحملون أكثر من 200 جنسية مختلفة ومن كافة الأديان يتعايشون معا بسلام». وعن أهمية تمكين النساء في النموذج الإماراتي للتنمية، أكدت السفيرة «الدور المهم الذي تلعبه القيادات الوطنية في الإمارات، التي أرست مبادئ المساواة والعدالة الاجتماعية والمساواة في الفرص في الدستور وكفلتها لجميع المواطنين».

وعزت السفيرة أسباب نجاح الاستراتيجية التي تبنتها القيادة في الإمارات بشأن تمكين النساء إلى ما قدمته من فرص في مجال التعليم، موضحة: «إن الأرقام الكبيرة والاستثنائية لعدد الخريجات الجامعيات كان لها أثر إيجابي كبير على استقرار اقتصادنا وأمننا وفي بناء الاقتصاد المعرفي الذي خططنا لتنفيذه».

ونوهت السفيرة بأن الإمارات شرعت في عام 2012 قانوناً يقضي بتعيين النساء كعضوات في المجالس الإدارية العليا للشركات الخاصة والمؤسسات الحكومية كجزء من إيمانها بأن تمثيل النساء في المجالس الإدارية العليا يضمن أن يكن جزءاً أساسياً من نموذج التنمية وبناء الدولة وعملية صنع القرار.

واغتنمت السفيرة الفرصة للحديث عن الأوضاع في الشرق الأوسط والتحديات التي نتجت عن الصراعات التي تشهدها المنطقة، والتي تسببت في نزوح ما يقارب من 14 مليون شخص في العراق وسوريا، أي أكثر من ربع عدد النازحين على صعيد العالم حسبما أوضحت. وأشارت إلى أن الأزمات الإنسانية التي برزت تمثل تحدياً للمجتمع الدولي فيما يخص قدرته على تقديم الخدمات الرئيسية بشكل فعال أو توفير الأمن أو الحماية لمن يحتاج إليها، مما دفع باللاجئين لاتخاذ إجراءات يائسة وخطيرة لضمان قوت حياتهم بما في ذلك دفع أطفالهم للعمل أو تزويج الفتيات القاصرات، مما تسبب في تعريضهم بشكل أكبر لتجارة وتهريب البشر والاستغلال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض