• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تنظم ندوة «الإرهاب وتأثيره على أمن المطارات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد): شهد العميد علي عتيق بن لاحج، مدير الإدارة العامة لأمن المطارات في شرطة دبي، والعميد عبد الله حسين أهلي، نائب مدير الإدارة العامة لأمن المطارات، ندوة نظمتها الإدارة تحت عنوان «الإرهاب وتأثيره على الأمن في المطارات»، حاضر فيها فضيلة الشيخ الدكتور عزيز بن فرحان العنزي مدير مركز الدعوة والإرشاد في دبي، والدكتور خالد موسى توني، أستاذ ورئيس قسم القانون الجنائي في أكاديمية شرطة دبي. وألقى العميد عتيق بن لاحج كلمة في بداية الندوة، أكد فيها أن العاملين في المطارات من رجال الأمن تقع على عاتقهم حفظ أرواح الناس وتأمين ممتلكاتهم، مشيراً إلى أن الهدف من الندوة تعريف موظفي أمن المطارات بالنظرة القانونية والدينية للإرهاب. ومن جانبه، تطرق فضيلة الشيخ عزيز بن فرحان العنزي إلى النظرة الدينية للإرهاب، مبيناً أن الإسلام دين رحمة وسلام وأمن وأن الشريعة دعت دائماً إلى الحفاظ على ضروريات الحياة كالنفس والعرض والمال وعدم التعرض لها. وأشار إلى أن الإسلام يحمل رسالة سلام للعالم، وليس رسالة تطرف، وأن الأسس الإسلامية التي جاء بها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، حذرت من الغلو والتشدد والتطرف في العقائد والحدود، مؤكداً أن الحل والعلاج لمواجهة التطرف والغلو يتمثل في زيادة الحس الأمني عند المختصين وأفراد المجتمع بشكل عام، والاستفادة من مواقع التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام في نشر رسالة الإسلام السمحة، والاستعانة بالعلماء الذين يمثلون منهج الوسطية، إضافة إلى التوعية عبر المدارس، وخطب الجمعة. ومن جانبه، قدم الدكتور خالد موسى توني بحثا مفصلاً، بعنوان «المواجهة الجنائية للجرائم الإرهابية الواقعة في نطاق الطيران المدني»، متطرقاً إلى العقوبات التي تنص عليها القوانين الإماراتية، ومنها قانون مكافحة الإرهاب وقانون العقوبات في هذا النطاق. وفي ختام الندوة، كرم العميد علي عتيق بن لاحج فضيلة الشيخ الدكتور عزيز بن فرحان العنزي، والدكتور خالد موسى توني، على مشاركتهما الفاعلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض