• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

القوات الهندية والباكستانية تتبادلان القصف في كشمير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

سريناجار، الهند (أ ف ب)

تبادلت القوات الهندية والباكستانية أمس، النار على الخط الفاصل بينهما في كشمير، بعد يومين على هجوم دموي على قاعدة عسكرية هندية في هذه المنطقة المتنازع عليها في الهملايا نسبت نيودلهي مسؤوليته لمسلحين يتمركزون في باكستان.

وقتل 18 جنديا في الهجوم الذي اعتبر الأسوأ من نوعه في هذه المنطقة منذ أكثر من عقد وزاد من حدة العدائية بين الدولتين المتجاورتين اللتين تملكان السلاح النووي. وأكد الناطق باسم الجيش الهندي الكولونيل راجيش كاليا وقوع «انتهاك لوقف إطلاق النار» على طول خط المراقبة الذي يشكل حدودا بحكم الأمر الواقع بين البلدين في منطقة اوري في كشمير.

وقال مسؤول في الشرطة رفض الكشف عن اسمه «لقد حصل إطلاق نار بسلاح من عيار خفيف في المنطقة».

وفي حادث منفصل، أعلن كاليا إحباط محاولة تسلل مسلحين من باكستان للعبور إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة الهند في كشمير.

وقال المتحدث باسم الجيش الكولونيل راجيش كاليا، «إن مجموعة من 10 إلى 12 إرهابيا حاولت التسلل إلى منطقة اوري. تم اعتراضهم وإحباط محاولة التسلل» في إشارة إلى المنطقة نفسها التي وقع فيها الهجوم.

وتتهم الهند بانتظام باكستان بتسليح وإرسال متمردين عبر حدود كشمير الفاصلة بين البلدين لشن هجمات على قواتها. وغالبا ما تتكرر انتهاكات وقف إطلاق النار في هذه المنطقة التي تتنازع عليها الهند وباكستان منذ التقسيم في 1947 ومنذ إعلان وقف إطلاق النار في 2003.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا