• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«أطباء بلا حدود» تخلي بلدة في جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

نيروبي، (أ ف ب)

أعلنت منظمة «أطباء بلا حدود» الدولية أمس سحب موظفيها الأجانب من بلدة لير في في ولاية الوحدة النفطية شمال جمهورية جنوب السودان بسبب احتدام المعارك حولها بين القوات الحكومية والمتمردين ، علماً أنها كانت سحبتهم منها في مطلع 2014 للسبب نفسه إلا أنهم عادوا بعد 4 أشهر ليكتشفوا أن المستشفى وسياراتهم أحرقت وتعرضت للنهب.

وقال مدير فرع المنظمة في جنوب السودان بول كريتشلي في بيان رسمي: «اليوم ننسحب مجدداً بحزن كبير لأننا نعرف مدى معاناة المدنيين، عندما يُحرمون من مساعدة طبية ضرورية»، مشيراً إلى أن لير التي يسيطر عليها المتمردون ستتعرض لهجوم وشيك من القوات الحكومية.

وأضاف: «نأمل في ألا تتكرر أحداث يناير عام 2014 عندما أُرغم آلاف الأشخاص على الفرار والاختباء في المستنقعات مع عائلاتهم».

إلى ذلك، حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من مخاطر المعارك على المدنيين. وقال مدير عملياتها في جنوب السودان فرانز راوشنشتاين، في بيان رسمي، «نذكر جميع الأطراف بواجباتهم وفق القوانين الإنسانية الدولية»، وأضاف «بشكل منهجي، يجب حماية المدنيين غير المشاركين في المعارك ويجب التمييز بين المدنيين والأهداف العسكرية».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا