• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

«أطباء بلا حدود» تخلي بلدة في جنوب السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

نيروبي، (أ ف ب)

أعلنت منظمة «أطباء بلا حدود» الدولية أمس سحب موظفيها الأجانب من بلدة لير في في ولاية الوحدة النفطية شمال جمهورية جنوب السودان بسبب احتدام المعارك حولها بين القوات الحكومية والمتمردين ، علماً أنها كانت سحبتهم منها في مطلع 2014 للسبب نفسه إلا أنهم عادوا بعد 4 أشهر ليكتشفوا أن المستشفى وسياراتهم أحرقت وتعرضت للنهب.

وقال مدير فرع المنظمة في جنوب السودان بول كريتشلي في بيان رسمي: «اليوم ننسحب مجدداً بحزن كبير لأننا نعرف مدى معاناة المدنيين، عندما يُحرمون من مساعدة طبية ضرورية»، مشيراً إلى أن لير التي يسيطر عليها المتمردون ستتعرض لهجوم وشيك من القوات الحكومية.

وأضاف: «نأمل في ألا تتكرر أحداث يناير عام 2014 عندما أُرغم آلاف الأشخاص على الفرار والاختباء في المستنقعات مع عائلاتهم».

إلى ذلك، حذرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر من مخاطر المعارك على المدنيين. وقال مدير عملياتها في جنوب السودان فرانز راوشنشتاين، في بيان رسمي، «نذكر جميع الأطراف بواجباتهم وفق القوانين الإنسانية الدولية»، وأضاف «بشكل منهجي، يجب حماية المدنيين غير المشاركين في المعارك ويجب التمييز بين المدنيين والأهداف العسكرية».