• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كيري لا يقر «موت الهدنة»

«الدعم الدولية» تتفق على الحاجة لوقف النار في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

نيويورك (وكالات)

قالت وزارة الخارجية الأميركية، إن اجتماع «المجموعة الدولية لدعم سوريا» اتفق أمس على الحاجة لمواصلة وقف إطلاق النار في مختلف أنحاء سوريا بموجب الاتفاق الأميركي الروسي، رغم استمرار أعمال العنف هناك.

من جهته، أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، عقب اجتماع المجموعة أن الهدنة «لم تمت» رغم تشكيك دول أخرى في إحياء الاتفاق الأميركي الروسي ، بينما قال مسؤول روسي، إن بلاده مستعدة لمواصلة العمل على تنفيذ اتفاق وقف النار مضيفاً: «حقيقة أننا هنا وأننا نشارك في اجتماع المجموعة الدولية لدعم سوريا تأكيد لرغبتنا في مواصلة العمل. لا يمكنكم فقط..التخلص من كل ما حققناه خلال عام».وعبر وزراء خارجية أكثر من 20 دولة في مجموعة الدعم لسوريا، عن آراء مختلفة بعد اجتماع لبحث سبل إحياء وقف النار الذي انهار بعد ضربة جوية على قافلة مساعدات إنسانية، وتساءل أحدهم إن كان الأمر ميؤوساً منه بالفعل.

وقال جون كيربي المتحدث باسم الخارجية الأميركية في بيان، «بحث الأعضاء أيضاً أهمية مواصلة ممارسة الضغط على جماعتي (داعش) وجبهة (النصرة) الإرهابيتين مع الإقرار بصعوبة فصل (النصرة) عن المعارضة المعتدلة في بعض مناطق البلاد».

وأفاد دي ميستورا المبعوث الخاص للأمم المتحدة أن مجموعة دعم سوريا ستلتقي مجدداً في نيويورك بعد غد الجمعة. وفي سياق منفصل، اتهم الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون النظام السوري بقتل معظم المدنيين خلال الحرب المحتدمة منذ 5 سنوات ونصف السنة في البلاد، قائلاً، إن «الدماء تلطخ أيادي الرعاة الأقوياء الذين يغذون آلة الحرب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا