• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بلدية الإمارة: تفتيش دوري ومصادرة المواد الفاسدة

مواطنون يشكون تلف أغذية مبردة في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

لمياء الهرمودي

لمياء الهرمودي (الشارقة)

طالب عدد من مواطني إمارة الشارقة بضرورة تشديد الرقابة من قبل الجهات المعنية في الإمارة على المحال والمتاجر فيما يتعلق بحفظ الأغدية المبردة وغيرها، مشيرين إلى أن هناك تسيباً وإهمالاً من قبل القائمين عليها في شأن الالتزام بشروط ومعايير حفظ وتخزين الأغذية.

وقالت زبيدة عبدالله من مواطني الإمارة، إنها وخلال تسوقها في فرع أحد المحلات في الإمارة ابتاعت عددا من الأغدية المبردة، واكتشفت عند بلوغها المنزل أنها قامت بشراء أجبان اتضح أنها «عفنة»، وحينما قامت بإعادتها إلى الفرع طالب الموظفون بإصدار الفاتورة التي ضاعت منها بين الأكياس الكثيرة، مشيرة إلى أن ما هي الفائدة التي ستعود عليها من الذهاب والإياب مرتين في الوقت نفسه من والى هذا المحل إذا كانت تلك الأغذية غير فاسدة.

وبدورها، واجهت خلود آل علي من مواطني الإمارة موقفاً مشابهاً لذلك خلال تسوقها في أحد فروع متجر ما في الإمارة، أنها قامت بشراء احتياجات المنزل الغذائية التي اعتادت شراءها، ومن بينها صلصة الطماطم، التي تبين أنها فاسدة وعفنة عند استخدامها.

وأكدت فاطمة محمد من مواطنات الإمارة أنها توجهت إلى فرع أحد المحال بالإمارة، وقامت بشراء صندوق بيض كامل، اكتشفت لاحقاً أنه مملوء بالديدان، مما سبب لها الغثيان.إلى ذلك، قالت أم مزنة، وهي من مواطني الإمارة: «لا بد من اتباع آلية اكثر تطوراً من قبل المحال والمتاجر في الإمارة، بحيث يتم التعرف إلى المنتج الذي تم شراؤه منها من خلال ختم أو علامة معتمدة توضع كملصق على البضاعة».

كادر// مواطنون يشتكون

شذى المعلا: رقابة غير معلنة

أوضحت شذى المعلا مدير إدارة الصحة العامة في بلدية مدينة الشارقة أن التفتيش على المواد الغذائية في منافذ البيع يكون روتينياً وغير معلن، وفيه يتوجه المفتش ضمن برنامج عمل لا تزيد دورته على 45 يوماً، ويتم التفتيش والتدقيق على جميع الجزئيات والتفاصيل الخاصة بالموقع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض