• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مجلة توظف مدمني المخدرات لتساعدهم على شرائها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 يناير 2014

كوبنهاغن (أ ف ب) ـ توظف مجلة «إليغل!» الدنماركية مدمني مخدرات بغية مساعدتهم على شراء المخدرات وإبعادهم عن أوساط الدعارة والجريمة، ما أدى إلى تضاعف مبيعاتها منذ إطلاقها في الخريف.

أطلقت «إليغل!» في سبتمبر 2013 في كوبنهاجن من قبل مايكل لودبرغ أولسن وهو عامل اجتماعي لا يخفى عليه أن بائعي صحيفته يستخدمون رواتبهم لشراء المخدرات. ولهذه المجلة «هدفان أولهما نزع صفة الجرمية عن مدمني المخدرات وثانيهما منحهم فرص عمل كي لا يغرقوا في دوامة الجريمة والدعارة»، على ما صرح مايكل لودبرغ أولسن لوكالة «فرانس برس».

ويقوم صحافيون محترفون بإعداد محتويات المجلة التي تصدر ست مرات في السنة ولا تتطرق إلا إلى المسائل المرتبطة بالمخدرات، مثل تشريع استهلاك المخدرات في البرتغال.

وفي إطار الحملات التي تطلق لتشريع المخدرات، يطالب مايكل لودبرغ أولسن بوضع إدمان الممنوعات في قلب أولويات السلطات الصحية بدلا من السلطات القضائية. وكشفت «إليغل!» في أول عدد لها أن مدمن المخدرات الذي يحصل على جرعاته بعد ارتكاب سرقة يكلف المجتمع 500 ألف كورونة (67 ألف يورو) في الشهر.

وجاء في المجلة أن «هاتف آي فون الذي يسوق في المتاجر بسعر 5 آلاف كورونة، يباع في الشارع في مقابل 500 كورونة. ولكي يكسب مدمن المخدرات ألف كورونة، يجب أن تبلغ قيمة مسروقاته 10 آلاف كورونة».

وأوضح مايكل لودبرغ أولسن أن «الكثيرين ممن يسترزقون من مبيعات «إليغل»!«هم مدمنو هيرويين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا