• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«محمد بن راشد للتعلم الذكي» يعلن إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

دبي (الاتحاد)

أعلن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، دعماً للتطبيق الشامل للبرنامج من خلال دمج تقديم الدعم الفني والعمليات تحت مظلة وزارة التربية والتعليم اعتباراً من العام الدراسي 2016-2017 لضمان توحيد جهة الاختصاص المعنية بالعمليات التعليمية ودعم الطلاب والمعلمين.

ووفقاً للاستراتيجية المعتمدة للبرنامج، فإن هذا الإعلان يأتي إيذاناً بدخول التعلم الذكي في دولة الإمارات العربية المتحدة مرحلة التمكين. وتهدف هذه المرحلة الجديدة إلى التحول من طور توفير التكنولوجيا إلى مستوى أعلى يعتمد على بناء قدرات ومهارات مكونات العملية التربوية من مدارس وقيادات مدرسية وطلاب وأولياء أمور وفق سياسات وبرامج قابلة للقياس والتقييم. وبهذه المناسبة نوّه المهندس محمد غيّاث، مدير عام برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، بأن عنوان المرحلة القادمة يتركز في تمكين وبناء قدرات المعلمين والقيادات المدرسية، حيث نجح البرنامج في المرحلة الأولى من العمل جنباً إلى جنب مع وزارة التربية والتعليم في تطوير البنى التحتية والتقنية في المدارس وتوفير البيئة الملائمة للتعلم. وأوضح أن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي قد نجح منذ إطلاقه عام 2012 بتوفير خدمات وأدوات التعلم الذكي لأكثر من 200 مدرسة على مستوى الدولة ودمج ما يقرب من 35 ألف طالب في البرنامج وإتاحة استخدام البيانات لأكثر من 40 ألف مستخدم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض