• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تياجو وميلان وبنيامين في «البارسا سكولا» !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

محمد حامد (دبي)

على خطى ليونيل ميسي، وجيرارد بيكيه، ولويس سواريز، سيسير الأبناء تياجو وميلان وبنيامين، حيث يلتحق الثلاثي بمدرسة البارسا لكرة القدم للفئة العمرية التي تناسبهم، وقد بدأ تياجو ميسي، وميلان بيكيه رحلتهما الكروية، والتحق بهما بنيامين سواريز، حيث يبلغ كل منهم 3 سنوات.

مدرسة البارسا للأطفال «بارسا سكولا» هي مرحلة تمهيدية مبكرة لمعرفة القدرات والميول الأساسية للأطفال قبل الالتحاق بأكاديمية النادي التي تخرّج فيها مشاهير الساحرة، وعلى رأسهم ميسي وبيكيه، وهي أكاديمية «لاماسيا»، ويخضع الأطفال للتدريبات الخفيفة ليومين فقط في الأسبوع حتى يعتادوا على أجواء كرة القدم.

وعلى الرغم من أنه من المبكر الحكم على موهبة أبناء نجوم البارسا، فإنهم يحملون ما يسمي «دي إن إيه» البارسا، أي السمات الوراثية والجينات التي تجعلهم أقرب من غيرهم للنجاح في صفوف الفريق الكتالوني مستقبلاً، فهم نجوم منذ ميلادهم بفضل نجومية الآباء، كما أن الجماهير اعتادت على مشاهدتهم في الاحتفالات الكبرى خلال التتويج بالألقاب والبطولات التي يحصل عليها الآباء.

ويحرص ميسي، وكذلك بيكيه، وسواريز وكذلك زوجاتهم على اصطحاب الأبناء أو مشاهدتهم أثناء التدريبات لدعمهم نفسياً في هذه المرحلة العمرية المبكرة، واكتشاف قدرتهم على التأقلم، وفرص النجاح والاستمرار في الملاعب.

وجاءت خطوة التحاق تياجو وميلان وبنيامين بـ«البارسا سكولا» لتؤشر إلى رغبة ميسي وبيكيه وسواريز في البقاء مع الفريق الكتالوني حتى نهاية مسيرتهم الكروية، حيث يتطلعون إلى أن يواصل الأبناء مسيرتهم في الملاعب بقميص البارسا.

يذكر أن أكاديمية «لاماسيا» نجحت في تقديم عدد من أبرز النجوم للفريق الأول لبرشلونة خلال السنوات الماضية، أبرزهم تشافي هيرنانديز، وإندريس إنييستا، وليونيل ميسي، وجيرارد بيكيه، وكارليس بويول، وسيرخيو بوسكيتس، وسيسك فابريجاس، وغيرهم من النجوم، وغالبيتهم من أبناء جيل واحد جلب للبارسا العدد الأكبر من البطولات القارية والمحلية في تاريخ النادي، خصوصاً أن درجة التناغم بينهم كانت لافتة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا