• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

رؤية فنية - زبير بيه

خيبة أمل كبيرة بخروج الكويت أمام منتخب غير مقنع!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

معتصم عبد الله (دبي)

عبر زبير بيه نجم الكرة التونسية السابق والمحلل الفني المعروف، عن خيبة أمله للوداع المبكر لمنتخب الكويت، بعد خسارته مباراته الثانية أمام كوريا الجنوبية بهدف أمس، ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى، وقال: «الشعور بخيبة الأمل جاء نتيجة أن الخروج من البطولة، نتج من خسارة ثانية أمام كوريا الجنوبية، رغم أن الأخير لم يقدم الأداء الذي يبرهن على أنه منتخب لا يقهر»، ورأى أن ردة الفعل الكويتية في مواجهة الأمس لم تكن كافية في ظل المشاكل الأساسية والمتمثلة في ضعف المردود الهجومي، وأضاف: «اللعب بثلاثة محاور لم يكن خياراً سيئاً في تشكيلة نبيل معلول، رغم انعدام التوازن والذي أثر بشكل كبير على شكل أداء الفريق، وفي اعتقادي أنه لم يكن من الممكن تقديم أفضل مما كان في ظل الظروف الراهنة لـ«الأزرق».

وتابع «الأزرق» عانى من ضعف المردود الهجومي، وفوجئت بالمستوى المتواضع للمهاجم يوسف ناصر، خاصة بعد أهداره أكثر من فرصة سنحت أمامه لإحداث الفارق في المباراة، الأمر الذي يطرح العديد من التساؤلات حول جاهزية بدر المطوع والذي فضل المدرب إبقاءه على الدكة حتى الشوط الثاني، وأعتقد أن المواجهة كانت مصيرية، الأمر الذي استوجب مشاركة المطوع لوقت أطول، وأرى أن قرار الدفع به تأخر كثيراً».

وعاد بيه للتأكيد على أن معاناة المنتخب الكويتي بدأت منذ وقت طويل على انطلاقة المنافسة خاصة على مستوى الاستقرار الفني وبرنامج الإعداد وغيرها، وقال «لا نبحث عن أعذار لـ «الأزرق» ولكن الواقع يؤكد كم المشاكل التي عانى منها الفريق، خاصة على مستوى الأداء الهجومي، بعد أن اكتفى بتسجيل هدف وحيد بواسطة مدافع في مباراتين في الوقت الذي استقبلت شباكه 5 أهداف».

وحول رأيه في مستوى أداء المنتخب الكوري الجنوبي، قال: «بالتأكيد أثرت التعديلات الكبيرة التي أجراها المدرب الألماني أولي شتيليكه على مردود المنتخب في مباراة أمس، حيث ظهر بمستوى أقل من مباراته الأولى أمام عُمان، ورغم نجاحه في تحقيق المطلوب بالفوز وضمان التأهل، إلا أن المنتخب ليس بذاك الفريق صاحب الأداء العالي، ومن المتوقع أن يكون أداؤه مقلقاً لبقية المنافسين في البطولة مع استمرار تحسن نتائجه في المسابقة».

وعاد بيه للحديث عن مستقبل «الأزرق»، مؤكداً أن الكرة الكويتية تمر بأوقات صعبة، وقال: «المنتخب والكرة الكويتية يحتاجان إلى الكثير، قبل دخول معترك المنافسات المقبلة بداية من تصفيات كأس العالم 2018، ولابد من السعي للبحث عن حلول لاختيارات اللاعبين، في ظل تراجع مستوى الدوري الكويتي والتركيز بصورة أكبر على فتح أبواب الاحتراف في الدوريات الأخرى حتى على المستوى الخليجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا