• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مخالفة القوانين تتراوح بين 10 آلاف و100 ألف درهم

حملة توعية حول إشغال الوحدات السكنية ومواجهة السكن العشوائي في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أطلقت بلدية مدينة أبوظبي حملة توعوية وتثقيفية شاملة لمواجهة ظاهرة السكن العشوائي، والمخالفات الخاصة بتكدس العزاب في أبوظبي، بهدف مواجهة هذه الظاهرة والتأكيد على توفير المعايير البيئية والصحية لجميع السكان.

وأكدت البلدية أن هذه الحملات تأتي ضمن إطار رؤية دائرة الشؤون البلدية والنقل في أبوظبي الهادفة إلى توفير أعلى معاير الصحة والسلامة لسكان أبوظبي وضواحيها وإيجاد بيئة عيش آمنة وعصرية لجميع القاطنين، وذلك من خلال التركيز على تطبيق معايير الأمن والسلامة والصحة العامة الخاصة بالسكن حرصاً على سلامة وصحة أفراد المجتمع وحفظ حقوقهم في مسكن عصري وحضاري وصحي، وفي الوقت ذاته التخلص من كل الممارسات التي تسهم في تشويه المظهر الحضاري للمدينة.

وأشارت البلدية إلى أنها تنفذ هذه الحملة استناداً إلى القانون رقم (1/‏2011) بشأن تنظيم إشغال الوحدات السكنية في إمارة أبوظبي، وبهدف مكافحة ظاهرة التكدس السكاني ولتحقيق عدد من الأهداف منها على سبيل المثال: التخلص من ظاهرة التكدس العشوائي لسكن (العزاب والعائلات)، وجعل المدينة والأحياء السكنية أكثر أماناً وخالية من ظاهرة سكن الشركات والعزاب، وإزالة كل مظاهر وأشكال البناء العشوائي بالمساكن الشعبية والفلل السكنية.

وتستهدف البلدية توعية الجمهور بالقوانين الخاصة بتنظيم إشغال الوحدات السكنية والمخاطر المترتبة على التجاوزات في إشغالها بشكل خاطئ ومخالف لهذه القوانين.

وأشارت إلى أنها وضمن إطار الحملة تقوم بزيارة المباني السكنية من قبل فريق التفتيش وتوعية ملاك وحراس المباني ويتم توزيع كتيب دليل إرشادات والقوانين المعمول بها في جزيرة أبوظبي عليهم وعلى الجمهور.

وأوضحت البلدية أن هناك قانوناً وشروطاً لإشغال الوحدات السكنية، مشيرة إلى أنه يجوز تأجير الوحدات السكنية المقامة على أراض سكنية لغير العائلات شريطة أن يتم التأجير لها أو إشغالها في الفلل السكنية المستقلة وبما لا يزيد على ستة أشخاص في الفيلا الواحدة، وعلى أن يكون الشاغلون من أصحاب الوظائف العليا من موظفي الحكومة المحلية والاتحادية والهيئات والمؤسسات الخاصة وأعضاء السلك القضائي والدبلوماسي والقنصلي العاملين في الدولة، كما يجوز تأجير الفلل والوحدات السكنية المرخصة من قبل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة والمخصصة للأغراض الفندقية والسياحية، ويجب الالتزام بشروط الأمن والسلامة والبيئة والصحة والسكينة العامة والمظهر العام، وعدم مخالفة الأعراف والأخلاق السائدة والذوق العام.

ونشرت البلدية أكثر من 15 لوحة توعوية في المارينا مول و32 لوحة في الشرق مول و12 لوحة إرشادية بشأن ظاهرة التكدس السكاني في المشرف مول، كما سيرت سيارة صغيرة تحمل رسائل توعوية للجمهور حول معايير السكن الصحي والمطابق لشروط السلامة والأمن والقيم المجتمعية السائدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض