• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

شهدت تصوير العديد من أفلامها

الإمارات امتداد لإبهار «بوليوود»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يناير 2017

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

تتمتع السينما الهندية برواج كبير في الإمارات، فقد اشتهرت بأفلامها المبهرة، التي تعتمد على الاستعراض، والرومانسية، إلى جانب قدر كبير من الإثارة والتشويق، وهي تنتج في العام الواحد عدداً كبيراً من الأفلام السينمائية، يصل إلى نحو 1000 فيلم، حتى أطلق عليها «بوليوود»، على غرار السينما الأميركية «هوليوود».

ونظراً لخصوصية العلاقة بين الخليج والهند، بسبب القرب الجغرافي، والتمازج الثقافي، المتمثل في الجالية الهندية الكبيرة المقيمة منذ سنوات بعيدة في المنطقة، تشكلت حالة خاصة، أغرت منتجي بوليوود بإدارة دفة مواقع تصوير أفلامهم من مومباي باتجاه الإمارات، وبذلك امتدت جسور التعاون الفني بين البلدين.

ومع التطور الكبير، الذي شهدته الإمارات في المجالات كافة، وخصوصاً السينمائي، وامتلاكها مواقع تصوير فريدة، وقيام شركات إنتاج في أبوظبي ودبي، تحولت إمارات الدولة إلى منطقة جذب قوي لصناع الفن السابع في الهند، مستفيدة من أماكنها التراثية والسياحية.

وفضلاً عن التطور الحضاري الذي جذب صناع سينما بوليوود لتصوير أعمالهم هنا، تبرز سرعة التنفيذ كعامل جذب آخر، إذ اهتمت «Two Four 45»، و«إيمج نيشن» و«لجنة أبوظبي للأفلام»، بتذليل كل الصعوبات، وتأمين تصاريح التصوير، وتقديم الدعم لفريق العمل، وتأمين الدعم المادي خلال فترة التنفيذ، حيث يحصل منتجو الصناعات الفيلمية على استرداد نقدي قيمته 30% من تكاليف الإنتاج، تقدمها لجنة أبوظبي للأفلام.

وعن الدعم الذي تقدمه twofour54 لتنفيذ الأعمال البوليوودية في العاصمة أبوظبي، قالت مريم المهيري، الرئيس التنفيذي لـ ‪twofour54‬ بالإنابة: «تتمتع أبوظبي بموقع جغرافي متميز على مستوى العالم، وتضم تنوعاً بيئياً وثقافياً وحضارياً، ما يجعلها وجهة مثالية لصناع الأفلام والمبدعين من مختلف دول المنطقة والعالم، وبشكل خاص مبدعي الفن السابع في بوليوود، عاصمة صناعة السينما في الهند». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا