• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أشاد بمؤلفات السويدي ودعم «الإمارات للدراسات» السياسات وصانعي القرار

سلطان بن حمدان: «الإمارات للدراسات» مؤسسة رائدة على خريطة مراكز البحوث بالعالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 سبتمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قام الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، مدير إدارة شرق آسيا والباسيفيك بوزارة الخارجية والتعاون الدولي، أمس، بزيارة لمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، والتقى سعادة الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام المركز، في مكتبه بمقر المركز في العاصمة أبوظبي.

وفي بداية اللقاء، رحَّب السويدي بالشيخ سلطان بن حمدان بن زايد، معرباً عن سروره بهذه الزيارة الكريمة، وأكد أن المركز حريص على تعزيز التعاون والشراكة مع الوزارات والمؤسسات الوطنية، وتقديم خبراته المختلفة، البشرية والفنية إليها، بما يصب في مصلحة دولة الإمارات العربية المتحدة ويحقق أهدافها ومصالحها العليا على المستويات كافة.

وأشاد الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، بالدور المهم الذي يقوم به المركز في دعم السياسات العامة وصانعي القرار، ليس فقط في دولة الإمارات العربية المتحدة، وإنما في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بوجه عام، من خلال أنشطته البحثية المتنوعة، بالإضافة إلى مؤتمراته وندواته المتخصصة، الدورية وغير الدورية، التي تسلط الضوء على القضايا المهمة في المجالات المختلفة: السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية، والدفاعية والعسكرية وأمن الطاقة، كما أشاد بمؤلفات السويدي، وما تمثله من إضافة نوعية تُثري المكتبات الخليجية والعربية والدولية، لما تتسم به من جدية وموضوعية وعمق في تحليل القضايا التي تتناولها.

وبعد ذلك، قام الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان بجولة في المركز، تعرّف خلالها على طبيعة عمل الإدارات والقطاعات المختلفة في المركز، ممثلة في إدارات البحث العلمي والدراسات الاستراتيجية والاقتصادية وإدارة الإعلام وإدارة التدريب والتطوير المستمر، كما زار مكتبة اتحاد الإمارات، التي تعتبر أكبر مكتبة متخصصة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحتوي على مئات الآلاف من العناوين، بالإضافة إلى ألف دورية متخصصة في مجالات العلوم السياسية والعسكرية والاجتماعية والاقتصادية، فضلاً عن مجموعة من الوثائق الخاصة والتقارير الرسمية والخرائط وقواعد البيانات الإلكترونية، التي تمثل أهمية كبيرة للباحثين والدارسين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. وقد أشاد الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان بفلسفة العمل المطبقة في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، التي تضع التطوير والتميز المستمر هدفاً لها، وهذا ما تؤكده مخرجات المركز من إصدارات وسلاسل علمية متميزة في القضايا السياسية والاقتصادية والاستراتيجية والأمنية والعسكرية، فضلاً عن دوره الرائد في تثقيف أفراد المجتمع وتوعيته بالقضايا والأولويات الوطنية في المجالات المختلفة، بما يسهم في تعزيز قيم الولاء والانتماء إلى وطننا الغالي. كما أبدى الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان إعجابه ببرامج التدريب والتطوير المستمر التي يوفرها المركز لموظفيه، التي تسهم في تنمية القدرات العلمية والبحثية لهم وصقلها، والتي تمكّنهم من القيام بمهامهم وأعمالهم بكفاءة عالية، وأكد اعتزازه بمركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، كمؤسسة بحثية إماراتية رائدة، استطاعت أن تعزز مكانتها على خريطة مراكز البحوث والتفكير في المنطقة والعالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض