• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قال إن رسائلهم وصلت إلى العالم

سفير فلسطين:«أسود كنعان» الفائز الأول بالبطولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

نيوكاسل (الاتحاد)

أكد الدكتور عزت عبدالهادي سفير فلسطين لدى أستراليا أن منتخب بلاده هو الفائز الأول في هذه البطولة بصرف النظر عن النتائج التي يحققها من المشاركة الأولى له في تاريخه، إلا أن مجرد وصوله إلى أستراليا، هو مكسب كبير لقضيتنا، وهذا فخر للجميع ونحن سعداء بتواجده في أستراليا مع كوكبة المنتخبات الآسيوية في القارة، وهذا المحفل الكبير، ويكفينا أن يرفع العلم الفلسطيني في البطولة، ويعزف النشيد الوطني، وهو أهم المكاسب لنا في التجمع القاري الكبير.

وقال: المنتخب يحمل أكثر من رسالة، في مقدمتها أنه شعب تحت الاحتلال ومع ذلك نجح في الوصول إلى الأدوار النهائية، كما أنه يشارك في بطولات دولية وإقليمية بالإضافة إلى أنه يحمل رسالة إلى الشعب الأسترالي، كيف تقوم فلسطين ببناء المؤسسات والاهتمام بالرياضة، والتي تلعب دورا في التقريب بين الشعوب، وهناك رسالة عن معاناة شعب فلسطين، من بينها هذا المنتخب الذي يعاني من الكثير من الانتهاكات تحت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ورغم كل هذا وصل إلى هدفه.

وأضاف أن المنتخب الحالي يضم عددا من اللاعبين في أماكن مختلفة من العالم جاءوا إلى أستراليا من أجل أن يلعبوا باسم فلسطين وهو ما يعكس الوحدة الوطنية لشعبنا في الداخل والخارج، كما أننا نقلنا صورة إلى الشعب الأسترالي، بتغيير النظرة أو عن المنطقة عموما بأنها منطقة عنف فقط، وأن هناك حياة كاملة تدور من صناعة وزراعة وأنشطة في مختلف المجالات، وكأس آسيا واحدة من أهم البطولات التي تقام هنا، وبالتالي ستلعب هذه المشاركة في تغيير صورتنا أمام العالم.

وحول ما قامت به السفارة لتسهيل أمور المنتخب، قال: السفارة جهزت جميع الأمور اللوجستية للمنتخب في استراليا بداية من التجهيز لاستقباله، أو حجز الفنادق وترتيب الأمور لهم في سيدني وهو معسكر ما قبل البطولة، في الوقت الذي قمنا بإبلاغ الجالية الفلسطينية، عن برنامج المنتخب طوال البطولة وعمل حملة إعلامية مكثفة له، والترتيب مع الحكومة الأسترالية بشأن تِأشيرات الدخول، بل طلبنا منهم أكبر من ذلك وهو أن تقوم بدور كبير في حال منع الإسرائيليين لاعبي المنتخب من المغادرة، وأيضا تسهيل خروجهم، وهناك تواصل مع السفارة واللجنة المنظمة واتحاد الكرة الأسترالي.

وعن منع اثنين من اللاعبين من الانضمام للمنتخب، قال: من المؤكد أن الاتحاد الفلسطيني سيكون له دور في التواصل مع الجهات المعنية بشأن منع اثنين من لاعبي المنتخب من الالتحاق به، ويكفي أن فلسطين المنتخب الوحيد الذي يلعب بقائمة غير مكتملة.

وأضاف: قبل عام نظمنا هنا في أستراليا حملة واسعة عن الانتهاكات الإسرائيلية للرياضة الفلسطينية، وأرسلنا عدة رسائل إلى الاتحاد الأسترالي لكرة القدم ووزير الرياضة الأسترالي موثقة بالصور التي تثبت الانتهاكات الإسرائيلية للرياضة، سواء في قطاع غزة والضفة وسوف نستمر في دعم الرياضة الفلسطينية وأيضا تعزيز العلاقات الرياضة مع أستراليا التي من الممكن أن تلعب دورا في دعم المنتخب.

وأشار إلى أن الرياضة مختلفة عن السياسة، لكن في ظروف الاحتلال لدينا شعاران، الأول إنهاء الاحتلال والثاني بناء الدولة، كما أن الرسالة التي يرسلها المنتخب أنه أحد أهم مكونات الدولة. وأوضح قائلا: دعم الشعب الأسترالي لنا كبير جداً على المستوى السياسي، وكان هناك 4 استطلاعات رأي متتالية، منها 70%، يؤكد فيها الشعب الأسترالي أحقيتنا في تقرير مصيرنا، وضد الاستيطان، وهذا مختلف عن كندا وأميركا، وأشير إليهما، لأن الدول الثلاث من الحلفاء لإسرائيل، لكن الرأي العام أو الشارع الأسترالي له رأي مختلف، وهناك تعاطف تلقائي من قبل الشعب الأسترالي، والرياضة تعزز هذا التحالف، لأنه جزء أساسي في كل حياة الاستراليين.

وعن المشاركة العربية في البطولة، قال: نفخر بأن يشارك في البطولة 9 دول عربية، ويهمنا أن نغير الصورة النمطية عن العرب والعالم الإسلامي، وبالطبع كلنا عرب وكتلة واحدة، وكانت البطولة على جدول أعمال اجتماع السفراء العرب، من أجل دعم المنتخبات من خلال الجامعة العربية. وحول توقعاته بمن يفوز بالبطولة، قال: التوقعات تصب في اتجاه 3 منتخبات هي أستراليا واليابان وكوريا الجنوبية، وعلى المستوى الشخصي أتمنى أن يحرز أستراليا اللقب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا