• السبت 28 جمادى الأولى 1438هـ - 25 فبراير 2017م

وفاة ثرية بعد إطلاق النار عليها في حادث غامض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

ا ف ب

توفيت المليونيرة هيلين باستور متأثرة بجروحها اليوم الأربعاء نتيجة كمين غامض في نيس في الريفييرا الفرنسية.

وكانت هذه المرأة، وهي وريثة إحدى أهم العائلات في موناكو ورئيسة امبراطورية عقارية عملاقة، مشهورة بابتعادها عن الأضواء والسهرات الصاخبة، تعرضت في السادس من مايو الجاري لهجوم شنه رجل كان يحمل بندقية صيد، فيما كانت تترجل من سيارتها في باحة مستشفى في نيس حيث كانت تقوم بزيارة ابنها.

وأطلق الرجل المكشوف الوجه، النار مرتين على زجاج سيارة، المرأة التي تبلغ السابعة والسبعين من عمرها، ثم لاذ بالفرار مع شخص آخر مكشوف الوجه أيضا.

وأعرب أمير موناكو آلبير الثاني في بيان عن "تعاطفه العميق مع أبناء السيدة هيلين باستور لدى الإعلان عن وفاتها المأساوية"، مشيرا إلى أنه "يشاطر أيضا آلام ذوي" سائقها محمد درويش.

وقضى سائق هيلين باستور، محمد درويش (64 عاما) الذي أصيب إصابات مباشرة في القلب والرئتين، متاثرا بجروحه بعد أربعة أيام. أما هيلين باستور، فأصيبت في القفص الصدري والعنق والوجه.

وأجرت خمس فرق طبية جراحية متخصصة، عمليات لهيلين باستور ومحمد درويش، ثم وضعا تحت التنفس الاصطناعي في جناح الإنعاش في أحد مستشفيات نيس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا