• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بعدما حدث في موقعة «الكامب نو»

هل حان وقت «الانفصال» بين البايرن والفيلسوف بـ «الثلاثة»؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

عماد ياسين (برلين)

بعد موقعة ملعب الكامب نو، والهزيمة المذلّة للعملاق البافاري بالثلاثة في مباراة ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، واصلت الصحف الألمانية هجومها القاسي على المستوى الذي قدّمه الفريق، وصبّت جام غضبها على لاعبي الفريق ومدربهم الإسباني بيب جوارديولا، وأكدت معظم الصحف على حاجة الفريق إلى التغيير الجذري. المدرب الإسباني الشاب لم يعر الانتقادات التي وجّهت له أي اهتمام، واكد أن الفريق البافاري يعيش «موسماً رائعاً».

استياء الجماهير البافارية ظهر جلياً من الانتقادات التي وجّهت إلى مهاجم الفريق ماريو جوتزة، والذي أشركه المدرب في نهاية الشوط الثاني بديلاً للاعب توماس مولر، ووصفت الجماهير جوتزة بأنه كان غير مبالٍ بعد المباراة، وخرج مبتسماً وهو يتحدّث إلى حارس مرمى فريق برشلونة الألماني تير شتيجن، لكن اللاعب الشاب والذي سيحتفل بعيد ميلاده الـ 23 في الشهر القادم، اعتذر للجماهير عن تصرفه هذا وقال: «شعرت بخيبة الأمل مثلكم ومثل بقية زملائي». الرئيس الشرفي للنادي البافاري فرانس بيكنباور وصف جوتزة بالطفل، وقال عنه: «هذا الأمر لا يناسب البايرن، سيأتي الوقت الذي يصبح فيه ناضجاً».

الأزمة التي يمر بها النادي هذه المرة ليست بالعادية، بل هي أزمة هوية، وأزمة إثبات الوجود للكثير من اللاعبين الذين ظهروا في حال أقلّ ما يقال عنه بأنه مزر.

خسارة الفريق لمباراة الذهاب لنصف نهائي دوري الأبطال الأوروبي بثلاثة أهداف دون رد جاءت بعد خروجه من المنافسة على كأس ألمانيا بعد خسارته لمباراة نصف النهائي أمام غريمه فريق دورتموند، وكل المؤشرات تدلل على أنه من الصعب على البايرن أن يعود مرة أخرى كما فعلها من قبل أمام بورتو البرتغالي ودونيتسك الأوكراني في الأدوار السابقة لنفس البطولة، وأن يعوض خسارته المهينة أمام العملاق الكتالوني في مباراة الثلاثاء المقبل على ملعب الأليانز أرينا في معقله وأمام جماهيره.

البايرن الحالي لا يبدو أنه قادر على صنع المعجزات، وعلى ما يبدو فإن قدر عشاق البايرن هذا الموسم أن يشاهدوا مباراتي نهائي كأس ألمانيا ونهائي دوري الأبطال الأوروبي من على شاشات التلفاز، وأن يراقبوا من على بُعد الفرق الأخرى وهي تتوج بالكؤوس في برلين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا