• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

لإعداد كوادر وطنية لخدمة القطاع الصحي بالدولة

تعاون بين «التقنية» والجمعية الأميركية لطرح تخصصات إدارة المعلومات الصحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

أبوظبي ـ (الاتحاد)

وقعت كليات التقنية العليا اتفاقية تعاون مع الجمعية الأميركية لإدارة المعلومات الصحية «AHIMA» وذلك بهدف العمل على تحديد معايير التميز لإعداد وتوفير مناهج دراسية في تخصصات إدارة المعلومات الصحية، والمعلوماتية الصحية، وتكنولوجيا المعلومات الصحية، مما يعزز من دور الكليات في تطوير الكوادر الوطنية الماهرة والمدربة في مجال العلوم الصحية.

وقع الاتفاقية كل من الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور ويليام رودمان المدير التنفيذي للجمعية الأميركية لإدارة المعلومات الصحية، بحضور معالي محمد عمران الشامسي رئيس كليات التقنية العليا.

وبهذه المناسبة عبر الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، عن سعادته بالتعاون مع الجمعية الأميركية لإدارة المعلومات الصحية، مؤكدا أهمية هذا الاتفاق في إعداد كوادر وطنية متخصصة في المجالات الصحية الحديثة والتي يحتاجها القطاع الصحي في الدولة، بما يعزز التوطين في هذا القطاع بمختلف مجالاته الإدارية والفنية، مشيرا إلى أن تخصصات إدارة المعلومات الصحية، وتكنولوجيا المعلومات الصحية، من التخصصات الهامة والمطلوبة، فهي تمثل واحدة من العلوم الجديدة ذات التطبيقات الفريدة التي تجمع بين علوم الكمبيوتر من جهة وعلوم الطب والرعاية الصحية من جهة أخرى، كما تعد من نتائج تطور علوم تقنية المعلومات في المجال الصحي، لتصبح اليوم نظم معلومات المستشفيات واحدة من أهم البرمجيات المتطورة التي تخدم بشكل مباشر كافة أنشطة الرعاية الصحية الفنية والإدارية في أي مؤسسة صحية بما يضمن لها المتابعة الكاملة لأنشطتها ومواردها. من جانبها أوضحت الدكتورة محدثة الهاشمي العميد التنفيذي لبرنامج العلوم الصحية ومديرة كليات التقنية العليا بالشارقة، أن اتفاقية التعاون مع الجمعية الأميركية ستساهم في تعزيز ودعم برنامج البكالوريوس في إدارة المعلومات الصحية المطروح في الكليات من خلال تطوير مناهج ومساقات البرنامج وفق معايير عالمية، كما سيمنح الطلبة فرصا متميزة للتدريب والتطوير من خلال الاستفادة من مصادر التعلم وأنظمة المحاكاة المتعلقة بالسجلات الطبية التي ستوفرها الجمعية الأميركية، مشيرة إلى أن السجلات الطبية الإلكترونية أصبحت ذات أهمية كبيرة للمؤسسات الصحية، وتمثل نقطة محورية وتنشق عنها قنوات عديدة من المعلومات المرتبطة بتقديم الرعاية الصحية للمرضى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض