• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

كاجودا يذرف الدموع في ليلة الوداع

لم أحقق «أهدافي» مع عجمان.. لكني أشعر بالارتياح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 مايو 2015

معتصم عبدالله (عجمان)

غالب البرتغالي مانويل كاجودا مدرب عجمان دموعه في ليلة الظهور الأخير لفريقه في دوري الخليج العربي لكرة القدم بعد الخسارة أمام ضيفه الفجيرة بهدف الإيفواري أبوبكر سانجو، الذي كرر سيناريو مباراة الدور الأول ضمن الجولة «26» والأخيرة، والتي كتبت السطر الأخير في مشوار «البرتقالي» الذي اكتفى بحصد 15 نقطة وفشل في تحقيق أي فوز على ملعبه خلال 13 مباراة ليكون الفريق الوحيد الذي يودع المنافسة دون تحقيق أي فوز على ملعبه منذ بدء الاحتراف موسم 2008- 2009.

وقال كاجودا الذي أنهى مباراته الـ12 أيضاً مع الفريق دون تحقيق أي فوز واكتفى بالتعادل 6 مباريات مقابل الخسارة في 7، في مرثيته المطبوعة التي وزعها على وسائل الاعلام خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة «قرار عودتي إلى دوري الإمارات كان صادراً من قلبي وليس عقلي والعاطفة هي سبب قبولي تحمل مسؤولية تدريب عجمان في ظل الأوضاع المعقدة والصعبة، وأشعر بالندم لأن الهدف من تدريبي لعجمان لم يتحقق بعد هبوط الفريق ولكن يبقى العزاء في أنني حاولت حتى النهاية واجتهدت لتقديم كل ما أملك، وأعتقد أنني أستطيع النوم رغم عدم النجاح ليقيني بأنني حاولت حتى لحظة الختام».

وأضاف: «كنت صريحاً مع إدارة النادي حول حقيقة وضع الفريق في المنافسة منذ البداية وعما يمكن القيام به، وأكرر مجدداً أنني حاولت القيام بكل شيء مهم مع الفريق حتى وإن بدا سخيفاً، وكان من السهل جداً أن أهرب وأعود إلى دياري لكنني لم أفعل وحاولت أن أحب عملي وحياتي وهنا تحليت بالشجاعة اللازمة للاستمرار، وأود أن أذكر الجميع بجملتين ذكرتهما عند بداية عملي مع الفريق الأولى، أنه لن يستطيع أي مدرب تحقيق النجاح دون قوى منظمة من خلفه، والثانية أنه بمفردك لن تستطيع القيام بأي شيء».

ولفت إلى أن الكثير يعتبرون تجربته مع هبوط عجمان إهانة لسجله التدريبي ولكنه يرفض هذا الوصف وقال «في كرة القدم يمكن أن تحدث مختلف النتائج»، وختم كاجودا بيانه متوجهاً بالشكر للاعبي فريقه الذين قدموا الكثير للنادي، مشيداً بشكل خاص بدور سند حميد مدير الفريق والذي وصفه بالاستثنائي ولطبيب الفريق، ولم ينس أن يرسل تحياته لجميع الإعلاميين.

في المقابل، عبر التشيكي إيفان هاشيك مدرب الفجيرة عن سعادته بفوز فريقه في مباراته الأخيرة ليرفع رصيده إلى 32 نقطة ويحتفل بالمركز التاسع في أول ظهور له في منافسات المحترفين بعد صعوده الموسم الماضي، ورأى هاشيك أن الفوز نتيجة إيجابية بعد إهدار الفريق للعديد من النقاط في مبارياته الماضية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا