• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

طفلة لسانها.. لا يتوقف عن النمو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

يو بي آي

تعاني طفلة بريطانية من أعراض وراثية نادرة تُعرف باسم (متلازمة بيكويث ـ فيدمان)، جعلت لسانها لا يتوقف عن النمو منذ ولادتها قبل أربعة أعوام.

وقالت صحيفة "ديلي ميل"، اليوم الأربعاء، إن الطفلة (أوليفيا غيليس) تستعد للذهاب إلى المدرسة الآن بعد أن اجرت ثلاث عمليات جراحية رائدة لتصغير حجم لسانها، جراء معاناتها من تلك الأعراض التي تؤثر على واحد من كل 15 ألف طفل حديثي الولادة في بريطانيا.

وأضافت أن والدي الطفلة، إيما البالغة من العمر 29 عاماً و إيان (40 عاماً)، أُصيبا بصدمة قوية حين اكتشفا حالة أوليفيا قبل ولادتها أثناء الفحص الروتيني لوالدتها حين كانت حاملاً بها، لكنهما يستعدان الآن لارسالها إلى المدرسة الابتدائية بعد أن خضعت لثلاث عمليات جراحية لتصغير حجم لسانها.

ونسبت الصحيفة إلى إيما قولها إنها وضعت أوليفيا في المستشفى وكان لسانها ناتئا من فمها، مما دفع الأطباء إلى نقلها على محمل السرعة إلى قسم العناية المشددة، وكان صعباً عليها أن تنفصل عن طفلتها في الساعات الأولى لولادتها.

واضافت إيما أن الأطباء أبلغوها لاحقاً بأن أوليفيا تعاني من اضطراب مفرط في النمو سيجعل أجزاء من جسمها، بما فيه لسانها، أكبر من المعتاد، مما جعلها غير قادرة على ارضاعها من صدرها وتغذيتها عن طريق أنبوب لفترة طويلة، وخشيت من احتمال أن يسبب لها لسانها مشاكل في التنفس وقامت بعرضها على الأطباء.

وخضعت الطفلة أوليفيا لأول عملية جراحية لتصغير لسانها حين كان عمرها ستة أشهر فقط، جراء معانتها من متلازمة بيكويت ـ فيدمان التي تسبب خللاً في الجينات المنظمة لمعدلات النمو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا