• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

دراسة تؤكد دور التمويل الحكومي

المدلج: المال وقود الرياضة.. و«الإسراف» يشعله بلا فائدة !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

سيدني (الاتحاد)

أكد الدكتور حافظ المدلج، رئيس لجنة التسويق بالاتحاد الآسيوي، أن المال هو الوقود الحقيقي لجميع الرياضات التي أصبح الإنفاق عليها يتزايد مع تزايد متطلبات المنافسة والنجاح، وقال: «ما ينفق في آسيا لا يقارن بما تنفقه القارة الأوروبية العجوز، ولعل دبي قد استقبلت نهاية العام الماضي نادي ريال مدريد الذي ينفق في العام الواحد 550 مليون يورو، في حين لا تنفق أغنى الأندية الآسيوية عُشر هذا المبلغ، مع القناعة التامة بأن العبرة ليست بالإنفاق، ولكن بعوائد ذلك الإنفاق، فليس من الخطأ أن تنفق المليارات إذا كانت ستجلب لك مليارات أكثر، بينما الخطأ كل الخطأ في إنفاق ملايين تذهب أدراج الرياح، ولذلك يمكن القول إن المال يمثل حجر الزاوية في بناء المنظومة الرياضية، ولكن علينا إعادة النظر في أسس البناء التي تقوم عليها كرة القدم في آسيا عموماً وفي الخليج تحديداً.

وتقول دراسة أجرتها شركة «ديلويت» العالمية: «إن المصدر الأول لدخل الأندية في الخليج يأتي من التبرعات الحكومية والخاصة، وهو أمر لا وجود له في كرة القدم الأوروبية، حيث يعتمد النادي على ثلاثة مصادر رئيسة للدخل، هي حقوق النقل التلفزيوني، واستثمار الشعار، وعوائد يوم المباراة».

وأضاف المدلج: «الحديث عن كل مصدر يحتاج إلى مساحة أوسع، ولذلك سأختصره في التالي، بأن يكون للأندية دور في تسويق حقوق النقل التلفزيوني، من خلال تمكينها من مجلس روابط دوريات المحترفين واتحادات كرة القدم، كما يلزم فصل المسابقات المحلية في حزم مختلفة، يتم بيعها في مزايدات علنية، يفوز بها من يقدم العرض الأفضل مالياً وفنياً، مع ضرورة العمل على تسويق حقوق النقل التلفزيوني خارج البلاد في حزم مختلفة، وكذلك تسويق البث عن طريق الإنترنت والهواتف الذكية المسمى «ستريمينج»، باختصار تطبيق النموذج الإنجليزي».

وتابع: «على الأندية تفعيل دور إدارة التسويق بالنادي، مع توظيف عدد من الشباب المحب للنادي، والتركيز على من يحملون شهادات في التسويق وما أكثرهم في الخليج، ولعلي أشير هنا إلى أن أفضل أندية العالم في التسويق هو «مانشستر يونايتد» الذي لديه إدارة تسويق محلية في النادي بمدينة مانشستر، بالإضافة إلى مكتب التسويق الخارجي في لندن، ويعمل به أكثر من 200 متخصص، يساهمون في نشر علامة ومنتجات النادي خارج الحدود».

الخليفي: المال «الخليجي فقط» لا يصنع كرة القدم ! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا