77% نسبة التوطين في الدائرة

دائرة القضاء تتلقى 100 طلب توظيف خلال ساعة ونصف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 04 فبراير 2009

حسين الحمادي

تلقت دائرة القضاء في أبوظبي نحو 100 طلب توظيف خلال فترة ساعة ونصف الساعة الأولى من معرض أبوظبي للوظائف الذي افتتح أعماله امس، وفقاً لصلاح الجنيبي مدير ادارة الموارد البشرية في الدائرة.

وأوضح الجنيبي في لقاء أجرته معه ''الاتحاد'' أن نسبة التوطين في الدائرة تبلغ 77% حالياً، مشيراً الى أن الدائرة تعمل على رفع هذه النسبة خلال الفترة المقبلة من خلال استقطاب المواطنين وفقاً لمعايير محددة في عملية التوظيف والتوطين تتبعها الدائرة.

وأشال الجنيبي إلى أن الدائرة أطلقت امس نظام التوظيف الالكتروني الذي اعتمدته أخيراً.

وأضاف أن قسم التوظيف في ادارة الموارد البشرية يعمل على استقطاب الكفاءات المواطنة من خلال عدة طرق، منها التواجد في معرض التوظيف، وعقد شراكات مع جهات اخرى، مشيراً الى أن هذه الشراكات أدت الى نتائج جيدة في توظيف شرائح من المواطنين.

وأشار الجنيبي الى انه تم من خلال التعامل مع دار زايد للدعاية توظيف 5 أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة خلال العام الماضي، حيث التحقوا بأعمال تتناسب مع أوضاعهم وقدراتهم، مشيراً الى انه تم أيضاً عقد شراكة مع مجلس أبوظبي للتوطين، حيث يتم من خلال ممثلي الدائرة مراجعة الكثير من التطورات مع المجلس.

وأضاف أن دائرة القضاء تتلقى طلبات كثيرة يتم تقديمها في مختلف مناطق الامارة مثل العين ودلما وغيرها، الى جانب مدينة أبوظبي، مشيراً الى أن توسع الدائرة والمناطق التي تعمل فيها بحاجة الى أعداد كبيرة من الكفاءات البشرية.

وشدد على انه يتم اعتماد معايير مهنية في هذا الجانب مثل المقابلات ومدى توفر المعايير المهنية والقيمية التي يتطلبها العمل في هذا المجال، والتي ترتكز على النوعية.

وأوضح انه تم إعداد خطط ومنهجيات معينة لتعزيز نسب المواطنين العاملين في الدائرة، مشيراً الى انه من المنتظر أن ترتفع نسبة المواطنين عن مستواها الحالي بحلول نهاية عام .2009

وأشار الجنيبي الى أن التوطين الناجح بحاجة الى عمليات ومراحل تشمل الإحلال وإعداد الصف الثاني ووجود منهجية واضحة للتوظيف، مشيراً الى أن استراتيجية دائرة القضاء تشمل كل هذه المراحل والمتطلبات، والتي تتم وفقاً لرؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة رئيس الدائرة، ومتابعة المستشار سلطان بن سعيد البادي وكيل دائرة القضاء.

وأوضح أن الوظائف التي توفرها دائرة القضاء تتميز بالتنوع، حيث تشمل التخصصات مجالات مثل الادارة والقانون والفتوى الشرعية والهندسة والمحاسبة والصيرفة، اضافة الى الطب والصيدلة وغيرها من المجالات التي يحتاجها العمل القضائي، مشيراً الى أن الدائرة تضم حالياً موظفين ينتمون الى 28 جنسية.

تنمية و أبوظبي للمعارف توقعان مذكرة تفاهم لتوفير فرص عمل للمواطنين

أبوظبي (الاتحاد) - وقعت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية ''تنمية'' أمس مذكرة تفاهم مع مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف ضمن فعاليات معرض التوظيف ''توظيف -''2009 بهدف توفير فرص التدريب والتوظيف للمواطنين الباحثين عن عمل، لتكون مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف الشريك الاستراتيجي لهيئة تنمية في جهود التوطين لعام .2009

وتسعى ''هيئة تنمية''، وفقاً لبنود مذكرة التفاهم وبتعاون وثيق مع الجامعات المعنية، الى الدخول في شراكة استراتيجية لدعم وتطوير عملية التوطين في الدولة من خلال تطوير مفاهيم الأفراد والمؤسسات والاسترشاد بالأفكار والممارسات الكفيلة بتطبيق مبادرات وسياسات التوطين في جميع أنحاء الدولة، إضافة الى تطوير رصيد من الموارد البشرية الوطنية ذات الكفاءة والمهارات العالية.

بدورها، تعمل مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف على تزويد هيئة تنمية بمعلومات وبيانات ذات صلة بالطلاب المواطنين المسجلين لديها، وعلى وجه الخصوص تلك المعلومات المتعلقة بالطلاب الراغبين في الحصول على فرص التدريب والتوظيف.

ووفقاً لذلك، تقوم هيئة تنمية بترشيح طلاب الجامعات المعنية المسجلين في قاعدة بياناتها كباحثين عن عمل للاستفادة من فرص التوظيف والتدريب المتاحة داخل الدولة، كما ستدعو هؤلاء الطلاب لحضور مختلف معارض الوظائف التي تنظمها لعرض فرص العمل المتوافرة في مؤسسات القطاعين الخاص والعام بالدولة.

من جهتها، تعمل مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف على إبلاغ طلابها عن هذه المعارض، وذلك عن طريق كافة الوسائل والطرق المتاحة لديها.

وقالت فضة لوتاه مدير عام هيئة تنمية ''سنستغل مواردنا على الوجه الأمثل لتيسير سبل التدريب لطلابنا المواطنين وإعدادهم لمواكبة التغيرات المتسارعة في سوق العمل في الآونة الأخيرة''.

وأضافت لوتاه: ''لقد أثبت مواطنو الدولة قدرات ومهارات عالية من خلال أداء مهام تتطلب قدراً كبيراً من الجهد والكفاءة، سواء في القطاع الخاص أو الحكومي، وقد شرعت العديد من الشركات في اتخاذ الإجراءات الضرورية لزيادة أعداد المواطنين في قوة عملها''.

وأكدت أن ''تنمية'' ستتمكن من خلال التعاون مع مجموعة جامعة أبوظبي للمعارف من تأهيل وتدريب جيل جديد من المواطنين لمواجهة مسؤوليات وتحديات المواقع التي يشغلونها باقتدار، كما ستركز هذه الشراكة الاستراتيجية على تغيير الرؤى السائدة لدى أصحاب العمل وعلى ابراز الدور الذي يمكن أن يلعبوه في مجال المجتمع والمسؤولية الاجتماعية.

من ناحية أخرى، ستأتي هذه الشراكة الاستراتيجية لتدعيم إنجازات برنامج ''تحفيز'' الذي يهدف إلى دعم أصحاب العمل والباحثين عن عمل على حد سواء.

أبوظبي تستضيف منتدى قادة المستقبل الأسبوع المقبل

أبوظبي (وام) - تستضيف أبوظبي لأول مرة ''منتدى قادة المستقبل'' الأسبوع المقبل لبحث فرص العمل المتاحة أمام المواطنين الإماراتيين في قطاع سياحة الأعمال ''سياحة الحوافز والمؤتمرات''، الذي يشهد نمواً مطرداً.

وذكر بيان صحفي صادر عن هيئة أبوظبي للسياحة ان منتدى قادة المستقبل يعد واحداً من عدة برامج تعليمية عالمية تقدمها ''أيمكس'' والجمعية الدولية لمنظمي الاجتماعات، وهي أكبر منظمة دولية متخصصة في هذا المجال، حيث سيعقد المنتدى في فندق انتركونتيننتال أبوظبي في 10 فبراير الجاري وستكون المشاركة مجانية للإماراتيين الذين يمكنهم التسجيل مسبقاً عن طريق البريد الإلكتروني.

وقال ناصر الريامي مدير المعايير السياحية في هيئة أبوظبي للسياحة انها فرصة استثنائية للتطوير المهني والوظيفي خاصة أن دور السياحة يتوسع بشكل كبير في أبوظبي باعتبارها مساهماً رئيسياً ومؤثراً في اقتصاد الإمارة، مشيراً إلى أن هناك الكثير من الفرص أمام الإماراتيين للاضطلاع بأدوار قيادية في هذه القطاع. وأوضح الريامي أن سياحة الأعمال التي تتضمن قطاع الاجتماعات والحوافز والمعارض والمؤتمرات تعد من أكثر قطاعات السياحة الداخلية تحقيقاً للعائدات وأكثرها ربحية بالنظر إلى نسبة الإنفاق فيها والتي تعد الأعلى مقارنة بقطاع الترفيه، حيث يتسم هذا القطاع بأهمية قصوى على الرغم من أنه لايزال حديثاً في دولة الإمارات.

ويتضمن برنامج منتدى قادة المستقبل جلسات تعليمية يقدمها خمسة خبراء محليين وعالميين في قطاع الأعمال وهم توم هالتون مدير إيمكس للعلاقات الدولية وجويس دودنيز مدير العمليات في الجمعية الدولية للاجتماعات وفرانك هيسي مدير المبيعات والتسويق في المنطقة لفنادق انتركونتيننتال أبوظبي والعين وأجاي بوجواني مديرأم سى أي أبوظبي وجيليان تايلور مدير سياحة الأعمال في هيئة أبوظبي للسياحة.

ويناقش البرنامج بعض القضايا المتعلقة بصناعة الاجتماعات والحوافز وفرص العمل المتاحة فيها، إلى جانب التطوير المهني وتدريب وتعليم العاملين في هذا القطاع، بالإضافة إلى سبل إقامة فعاليات عالية المستوى ومقومات رجل المبيعات الناجح، علاوة على دور منظم المؤتمرات المحترف والوظائف ذات الصلة. وتحصل الوفود المشاركة في المؤتمر على شهادة مشاركة ويمكن التسجيل أو الاستفسار عن أي معلومة عن طريق إرسال رسالة بالبريد الإلكتروني إلى ميشيل سبتي في قسم التطوير المهني في هيئة أبوظبي للسياحة. وتقود هيئة أبوظبي للسياحة توجهاً قوياً في سياحة الأعمال وتخصص الأسبوع من 28 مارس إلى 3 أبريل من هذا العام للترويج لهذا القطاع السياحي المربح.

رويال جيت تشارك في معرض التوظيف

أبوظبي (الاتحاد) - تشارك ''رويال جت'' الشركة العالمية المتخصصة في مجال الطيران الخاص في ''معرض توظيف أبوظبى ''2009 في إطار تعزيز التزامها بسياسة التوطين.

ويشارك في المعرض المقام في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ''أدنيك'' الهيئات الحكومية وشبه الحكومية والبنوك والمؤسسات التعليمية والتجارية وشركات التوظيف وغيرها خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 5 فبراير الجاري.

وقالت آمنة المنصوري نائبة رئيس الموارد البشرية والإدارة إن مشاركة ''رويال جت'' التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها في معرض التوظيف جاءت بناء على توجيهات معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس مجلس الإدارة لتشجيع الخبرات الوطنية إلى الانضمام للشركة.

وأكدت المنصوري حرص ''رويال جت'' على التركيز على التنمية الوطنية، حيث أطلقت العام الماضي مبادرة ''التدريب ،''2008 وهو برنامج يعمل على تقديم التدريب العملي للطلاب في عام التخرج لمواكبة الدراسة الأكاديمية مع الواقع العملي واكتساب الخبرة العملية المباشرة في مختلف إدارات الشركة، بهدف تكوين قوى عاملة منتجة تساهم في تنمية اقتصاد وطني يقوم على التنافسية والمهارة.

تعد خطة خمسية وتسعى لرفع نسبة التوطين إلى 75%

أدنوك: التخصصات الهندسية تمثل 80% من احتياجات الشركة

أبوظبي (الاتحاد) - تسعى شركة بترول أبوظبي الوطنية ''أدنوك'' إلى استقطاب مواطنين متخصصين في المجالات الهندسية للعمل بالشركة في الفترة المقبلة، وفقاً لمبارك عامر المحيربي مدير ادارة توظيف المواطنين في أدنوك ومجموعة شركاتها التي تمثل التخصصات الهندسية 80% من احتياجاتها الوظيفية.

وقال المحيربي إن الشركة تخطط لرفع نسبة المواطنين من 42% حالياً الى نحو 75%.

وبعد أن كان من المتوقع أن يتم توطين 75% من الوظائف بنهاية العام الحالي، أوضح المحيربي أن ظروف الازمة المالية العالمية جعلت ذلك ''أمراً صعباً''، مشيراً الى أن الشركة تعد حالياً خطة خمسية لصياغة خطة أخرى ووضع أهداف جديدة تشمل تعزيز معدلات ونسب التوطين.

ورغم أن الكثير من الشركات تعمل على برامج وخطط لإعادة الهيكلة في ظل الازمة المالية العالمية، إلا أن شركة ''أدنوك'' لم تقم حتى الآن بأي عمليات تسريح للموظفين، بحسب المحيربي الذي أشار إلى أنه ستتم إعادة النظر في خطط التوسع المستقبلية للعامين 2009 و،2010 بحيث يتم التركيز على استقطاب المواطنين.

وأضاف المحيربي أن الشركة تضم قسماً خاصة بالتدريب ولديه برنامج للمهارات للموظفين الجدد، وهو ما يساعدهم على الارتقاء بالوظائف من ناحية التدريب والأداء، مشيراً الى أن هذا البرنامج يطبق على مختلف التخصصات.

وأوضح أن الشركة أجرت دراسة بالتعاون مع جامعة الامارات وبعض الجامعات الأخرى، للعمل على تغطية احتياجات الشركة من الخريجين، مشيراً الى انه تم افتتاح الجامعة البترولية عام ،2002 فيما تم العام الماضي افتتاح مدرسة ثانوية عامة تدرس المناهج المطلوبة للشركة.

وأشار إلى أن هذه المدرسة تختصر للخريج سنتين من الدراسة الجامعية، حيث تتيح له التخرج من عدد من الجامعات المرموقة محلياً وعالمياً خلال فترة لا تتجاوز 3 سنوات.

وأضاف أن ''أدنوك'' قامت ايضاً بإطلاق برنامج واحة المتميزين، والذين يشمل الطلاب من الصف الرابع الابتدائي حتى الثانوية العامة، ويقوم على تأهيل المميزين في برنامج الرياضيات والحاسوب وغيرها وتأهيلهم في مجالات مثل اللغة الانجليزية والحاسب الآلي وغيرها، بحيث يكونون مؤهلين بدرجة عالية عند إنهائهم المرحلة الثانوية.

وأوضح المحيربي أن الميزانية المخصصة للتدريب والـتأهيل ''قوية جداً''، مشيراً الى أن شركة ''أدكو'' وحدها وهي إحدى الشركات التابعة لأدنوك، تخصص نحو 3 ملايين دولار لميزانية التدريب، اضافة الى الشركات الاخرى التابعة.

ودعا المحيربي الى تكثيف المعارض الخاصة بالتوظيف، وعدم الاقتصار على المعرض الحالي، مشيراً الى انه من الممكن تنظيم معارض مصغرة في اماكن كثيرة مثل الجامعات والمدارس بهدف جذب العناصر الراغبة في التدريب، اضافة الى أنها ستتيح امكانية اكبر للتنسيق بين الشركات والجهات الاكاديمية للتعرف على احتياجات الشركات من التخصصات واحتياجات اسواق العمل.

وأضاف أن هناك تخصصات لم تعد تخدم الدولة بدرجة كبيرة، فيما توجد احتياجات لتخصصات اخرى، مشدداً على أن سوق العمل في الإمارات لا تعاني من مشكلة بطالة حقيقية، ولكنه بحاجة الى إعادة تنظيم وتخطيط من الناحية الاكاديمية لتوجيه الموارد البشرية وفقاً لاحتياجات سوق العمل.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

الاعلان عن السلع المعيبة عبر وسائل التواصل الإجتماعي هل يسهم في الحفاظ على صحة وحياة المستهلك؟

اكيد يحافظ
لا أعتقد
نوعاً ما