• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الهلال الأحمر» تقدم مساعدات شتوية إضافية للسوريين في الأردن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 فبراير 2016

أبوظبي (وام)

عززت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي جهودها الإنسانية وبرامجها الإغاثية للحد من تداعيات البرد الشديد وسوء الأحوال المناخية على حياة اللاجئين السوريين في الأردن، وقدمت المزيد من المساعدات الشتوية للاجئين في مناطق مختلفة من محافظة المفرق شمال شرق العاصمة عمان، وذلك بالتعاون مع جمعية المفرق لذوي الاحتياجات الخاصة وتضمنت المساعدات البطانيات والملابس الشتوية والدفايات إلى جانب الطرود الغذائية ومستلزمات الأطفال.

وأشرف عبد الله الشحي نائب مدير المخيم الإماراتي الأردني للاجئين السوريين في مريجيب الفهود على توزيع المساعدات على اللاجئين خارج المخيمات وفي مناطق تواجدهم المنتشرة في محافظة المفرق حيث يقيمون في تجمعات صغيرة، ويواجهون ظروفا صعبة بسبب التقلبات المناخية والبرد الشديد، وخصصت الهيئة نسبة كبيرة من هذه المساعدات لذوي الاحتياجات الخاصة والشرائح الضعيفة.

ويحرك فريق الإغاثة الإماراتي في الأردن قوافل إغاثية يومية إلى مخيمات اللاجئين العشوائية على الحدود السورية الأردنية بهدف تأمين احتياجات اللاجئين من الغذاء والكساء والمأوى ويطلع الفريق بعدد من المهام الإنسانية الأخرى في مقدمتها تفقد أوضاع اللاجئين والتعرف على احتياجاتهم وتلبيتها على وجه السرعة.

وكثفت هيئة الهلال الأحمر منذ حلول فصل الشتاء برامجها لمساندة اللاجئين في مختلف المدن والمناطق الأردنية بالتزامن مع ازدياد حركة اللجوء من سوريا إلى الأراضي الأردنية، وتعتمد استراتيجية هيئة الهلال الأحمر لمساندة الأشقاء السوريين على مستجدات الأوضاع الميدانية للاجئين وتحركاتهم داخل الأراضي الأردنية وتواكب الهيئة عبر تواجدها الميداني وسط السوريين في الأردن متطلبات اللاجئين واحتياجاتهم التي تختلف في كل مرحلة عن سابقتها.

من جانبهم استقبل اللاجئون السوريون مساعدات الهيئة بتقدير شديد، وأعربوا عن شكرهم وتقديرهم لجهود الهيئة التي حرصت على الوصول إليهم في ظروفهم الراهنة، مؤكدين أن الهيئة تعتبر من المنظمات الإنسانية التي تجاوبت مع أوضاعهم الإنسانية ووفرت احتياجاتهم الأساسية، وتواصلت معهم على مدار العام دون توقف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض