• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م

مقتل 10 متمردين في هجمات للجيش والمقاومة غرب لحج

تحرير مواقع جديدة بصرواح ومصرع عشرات الانقلابيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 سبتمبر 2016

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (صنعاء، عدن)

حرر الجيش اليمني مسنوداً بجماعات المقاومة الشعبية وطيران التحالف العربي أمس الاثنين مواقع جديدة في محيط بلدة صرواح شرق العاصمة صنعاء حيث نشر المتمردون الحوثيون المزيد من نقاط التفتيش في شوارع المدينة تحسباً لهجمات مسلحة قد تشنها خلايا المقاومة المسلحة الموالية للحكومة الشرعية في البلاد. وقالت مصادر عسكرية ميدانية إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حررت مساء أمس آخر موقع في منطقك الزغن الواقعة جنوب غرب بلدة صرواح على الطريق المؤدي إلى صنعاء. وأعلن الجيش اليمني على حسابه الرسمي في موقع تويتر تطهير خمسة مواقع في محيط بلدة صرواح آخر معاقل ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في محافظة مأرب شرق صنعاء. وذكر أن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي بقيادة السعودية طهرت تباب الحماجرة، ومواقع الواكفه وعل والمصنع، بالإضافة إلى مزارع الشيخ صالح بن حسين طعيمان على أطراف صرواح التي تبعد أقل من 30 كيلومترا عن بلدة خولان التابعة لمحافظة صنعاء. وأكد مصدر عسكري ميداني مصرع العشرات من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح في المعارك بصرواح في غضون 24 ساعة ماضية، مشيرا إلى أن 30 مسلحا انقلابيا سلموا أنفسهم للقوات الحكومية التي حاصرتهم لأيام في أحد المواقع بالقرب من صرواح التي تعتبر معبرا هاما للجيش الوطني نحو صنعاء.

وفي سياق متصل، تواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية زحفها في بلدة نهم شمال شرق صنعاء وتبعد 40 كيلومترا عن عاصمة البلاد الخاضعة لسيطرة الحوثيين المدعومين من إيران منذ عامين. وهاجمت القوات الحكومية صباح أمس مواقع للميليشيات الانقلابية في جبل الحول وسط نهم مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجانبين، فيما قصفت مقاتلات التحالف العربي أهدافاً للحوثيين والقوات التابعة لهم في البلدة المضطربة منذ ديسمبر. كما استهدفت عشر غارات للتحالف معسكر ضبوة التابع للحرس الجمهوري الموالي للمخلوع صالح بالقرب من منطقة حزيز جنوب صنعاء، ونقطة الأزرقين المرابطة عند المدخل الشمالي للعاصمة، بينما أصابت ضربات جوية مبنى الأمن القومي ومعسكر الجرافي في شرق المدينة على الطريق المؤدي إلى نهم. ودمرت غارتان موقعين في منطقة الوتدة ببلدة خولان شرق العاصمة، واستهدفت غارات أخرى مواقع عسكرية في جبل يسلح الاستراتيجي جنوب صنعاء.

كما قصفت مقاتلات التحالف العربي حاجزين عسكريين رئيسيين للميليشيات على أطراف مدينة عمران شمالي صنعاء، ودمرت بثلاثة صواريخ مواقع عسكرية في الجبل الأسود ببلدة حرف سفيان شمال محافظة عمران. واستهدفت سبع غارات خلال الليل معسكر قوات الأمن الخاصة (الأمن المركزي) والمطار بمدينة الحديدة الساحلية غرب البلاد، وأصابت ثلاث غارات مواقع للميليشيات الانقلابية في مدينة حرض الحدودية مع السعودية في محافظة حجة شمال غرب اليمن. وشنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع للميليشيات في محافظة صعدة المعقل الرئيس للحوثيين في أقصى شمال البلاد. وأفادت مصادر محلية بشن الطيران العربي أربع غارات على بلدة الصفراء (وسط) وثلاث غارات على بلدك الظاهر الحدودية جنوب غرب صعدة. ودمر القصف الجوي مواقع وجسرا في بلدة مجز الحدودية شمال صعدة، واستهدف أيضا معسكر اللواء 22 حرس جمهوري الموالي للانقلابيين ويرابط بمنطقة الجند شرق مدينة تعز جنوب غرب البلاد حيث يستمر النزاع الدامي منذ 18 شهراً.

إلى ذلك لقي 10 متمردين مصرعهم وأصيب آخرون في اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بجبهة المحاولة غرب محافظة لحج، جنوب البلاد.

وأفاد قائد الجبهة عبدربه المحولي، الذي عين مؤخرا نائبا لوزير التعليم الفني والتدريب المهني، إن معارك عنيفة اندلعت مع الميليشيات الانقلابية في سلسلة الجبال المطلة على مدينة الوازعية بمحافظة تعز، لافتا إلى أن عددا من جثث الحوثيين وقوات صالح لاتزال مرمية في تلك الجبال الوعرة والمعقدة ولم يتم انتشالها عقب فرارهم من تلك المواقع. وثمن المحولي الدعم والمساندة الذي تقدمها قيادة المنطقة العسكرية الرابعة والأشقاء في دول التحالف العربي في إسناد الجبهات القتالية في الأطراف الغربية لصد هذه الجماعات المعتدية.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا