• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

‏سوق العمليات ‏اللوجستية يستفيد من النمو القوي للتجارة بين آسيا وأفريقيا وأوروبا

«جافزا»: 2.2 مليون طن متري حجم تجارة شركات الخدمات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

وصل حجم تجارة الخدمات اللوجستية في منطقة الحرة لجبل علي «جافزا» إلى 2.2 مليون طن متري في 2014 مقابل 1.9 مليون طن متري في 2013.

جاء ذلك على هامش فعاليات منتدى العملاء لقطاع الخدمات اللوجستية، الذي نظمته المنطقة الحرة لجبل علي «جافزا»، مؤخراً في مجمع تكنوبارك بحضور عدد كبير من الشركات الرائدة المتخصصة في هذا القطاع العاملة تحت مظلة المنطقة الحرة.

وتعليقاً على ذلك، شدد سلطان أحمد بن سليم رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة على أبرز الميزات التي تتمتع بها جافزا بصفتها منصة مثالية في مجال تقديم الخدمات اللوجستية لمختلف الأنشطة التجارية، مشيراً إلى قدرة هذه الشركات على التعامل مع مختلف المنتجات الحساسة مثل الأدوية والمشروبات والمواد الغذائية بفضل توفر المرافق الملائمة لتخزين مثل هذه المنتجات.

وقال إن قطاع النقل والخدمات اللوجستية في الدولة يتمتع بعدد من نقاط القوة الفريدة ‏أبرز الموقع الاستراتيجي، والبنية التحتية التي شيدت على مستوى عالمي، وغياب الإجراءات ‏البيروقراطية التي لعبت دوراً حاسماً في تنشيط وتطوير هذا القطاع الحيوي مضيفاً أن إكسبو دبي ‏‏2020 وكأس العالم في قطر سيقدمان الكثير من الفرص الهائلة لهذا القطاع، كما أن ‏سوق الخدمات ‏اللوجستية يستفيد من النمو القوي لحجم التجارة بين آسيا وإفريقيا وأوروبا إلى ‏جانب التطور المطرد ‏للمشاريع والأنشطة الصناعية في الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى.

وأشار أن المنطقة الحرة لجبل علي تضم 294 شركة تعمل في مجال الخدمات اللوجستية من ‏‏28 دولة حول العالم، تستحوذ منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا على النسبة الأكبر يليها إقليم ‏آسيا وأوروبا والأميركيتين. أما من حيث الدول فتتصدر دولة الإمارات القائمة تليها الهند.

وأضاف بن سليّم أن صناعة الخدمات اللوجستية تزخر بفرص جديدة ذات مستقبل واعد على المدى الطويل بفضل تزايد التجارة البينية وانتشار التجارة الإلكترونية التي باتت تتبعها كبرى العلامات التجارية المرموقة في المنطقة، إضافة إلى قدرة الشركات على توفير خدمات مبتكرة لمختلف الأنشطة التجارية والصناعية، بفعل ‏مجموعة من الحوافز والخدمات المتوفرة أبرزها ممر دبي اللوجستي الذي يربط بين الوسائط ‏اللوجستية البرية والبحرية والجوية مع بعضها، إذ يمكّن هذا الممر شركات جافزا من شحن البضائع بين ‏الميناء والمطار خلال وقت قياسي.‏

ونوه رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة أن المؤسسة تستهدف مضاعفة قدراتها اللوجستية خلال الأعوام القليلة القادمة للعب دورها الريادي على صعيد تيسير التجارة العالمية من خلال تطوير موانئها ومرافقها لاستيعاب الزيادة المتوقعة مدفوعة بالحركة الصناعية والتجارية المتنامية وازدهار قطاعات التجزئة والسياحة والضيافة.

ولفت أن أهمية هذا القطاع تكمن بعد أصبحت الخدمات اللوجستية إحدى العوامل الهامة التي تساعد في تحديد السعر النهائي للمنتجات بدءاً من الشحن من البلد الأصلي مروراً بالتخزين ووصولاً إلى المستهلك، فالربط الجوي والبحري والبري بين إمارة دبي ودول العالم منحها هامشاَ إضافياً وموقعاً متقدماً على الصعيد العالمي في هذا القطاع بفعل الأسعار التنافسية في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا