• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

أكدت استمرار دعم التحالف في اليمن

مصر تسعى لاتفاق سياسي يوقف الاقتتال ويدعم الشرعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 09 مايو 2015

القاهرة (وكالات)

أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري امس أن بلاده ستستمر في مساندتها للتحالف الذي تقوده السعودية باليمن، مشيرا إلى أن تواصل الاتصالات بين مصر وشركائها في التحالف والأمم المتحدة للتوصل الى اطار سياسي يؤدي لوقف الاقتتال ودعم الشرعية لتحقيق الاستقرار في اليمن. وقال شكري في تصريحات صحفية «إننا نتابع كل الجهود المبذولة لاحتواء الأزمة اليمنية وندعم هذه الجهود ونواصل اتصالاتنا بشركائنا في التحالف والأمم المتحدة لتقديم أي عون للتوصل الى اطار سياسي يؤدي لوقف الاقتتال ودعم الشرعية وعودة الحكومة الشرعية لتولي مسؤوليتها لتحقيق الاستقرار في اليمن». وعما اذا كان يمكن لمصر رئيس القمة العربية أن تتحرك لعقد اجتماع رفيع المستوى بعد القمة الأميركية الخليجية لتنسيق المواقف ازاء ما تتعرض له المنطقة حاليا من تداعيات قال شكري «اننا لسنا على صلة مباشرة بالقمة الأميركية الخليجية». وأضاف أن القمة الأميركية الخليجية كانت في اطار مجلس التعاون الخليجي معربا عن أمله بأن «تسهم في تحقيق الاستقرار وتناول رؤية مشتركة من الولايات المتحدة ودول مجلس التعاون وننتظر ما سيسفر عنه لنرى لأي مدى كيف يمكن أن نتفاعل معه». وذكر أن «التحركات العسكرية للمجموعات الحوثية في اليمن ترتب عليها الحاجة لاستمرار الأعمال العسكرية لمقاومة هذه التحركات وحماية مدينة عدن» مضيفا أن «هناك اقتتالا مازال على مشارف عدن وكل ذلك يعقد من المشكلة ويزيد من صعوبة بدء الاتفاق السياسي طبقا للمبادرة الخليجية». واشار الى أنه بعد «انتهاء عاصفة الحزم في اليمن وبدء المرحلة الثانية كان من المأمول أن تتاح الفرصة لمزيد من التفاعل على المستوى السياسي اتساقا مع تحركات مجلس الأمن وتعيين المبعوث الأممي الجديد». وحول القلق الاقليمي والدولي لمخاطر تداعيات الأوضاع باليمن قال شكري «إن المنطقة تشهد اضطرابا وضغوطا من جانب منظمات ارهابية»، مشيرا الى ما آلت اليه الأوضاع في ليبيا وسوريا والعراق واليمن الآن وتداعياتها على الأمن في البحر الأحمر وخطوط الملاحة الدولية وأمن خليج عدن. وأكد أن «كل هذه التداعيات في المنطقة لاسيما في اليمن تجعل هناك اهتماما من المجتمع الدولي والاقليمي بتطورات الأوضاع في اليمن ولتداعياتها»، مضيفا أن مصر تولي اهتماما بالغا بتلك الأوضاع وتتابعها بشكل وثيق وتتابعها من خلال التنسيق مع الشركاء الخليجيين وأيضا في تواصلها مع الأطراف الدولية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا