• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

تشمل مختلف قطاعات الطاقة النظيفة

«مصدر» تدرس فرصاً استثمارية جديدة في أميركا الجنوبية وأفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يناير 2018

سيد الحجار (أبوظبي)

تدرس شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» فرصا استثمارية بقطاع الطاقة المتجددة بعدة مناطق جديدة تشمل دول أميركا الجنوبية وأفريقيا، بحسب يوسف آل علي مدير تطوير الأعمال في «مصدر».

وقال آل علي لـ «الاتحاد»، إن الشركة باشرت مؤخرا استكشاف عدة فرص بمختلف قطاعات الطاقة النظيفة بدول في أميركا الجنوبية مثل الأرجنتين والبرازيل وكولومبيا، بجانب عدد من الدول الأفريقية، موضحا إلى تنوع الفرص المتاحة والتي تشمل مشاريع للطاقة الشمسية والرياح وتحلية المياه ومعالجة النفايات.

وأوضح أن العام الحالي يشهد تدشين عدد من المشاريع قيد الإنشاء، حيث يتوقع النصف الأول من 2018 بدء تشغيل المرحلة «أ» بطاقة 200 ميجاواط من المرحلة الثالثة بمجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية بدبي، كما يتوقع بدء إنتاج الكهرباء من محطة «شيبوك 1» لطاقة الرياح في صربيا، تمهيدا للتشغيل التجاري العام 2019.

وأضاف أن «مصدر» تتطلع لإغلاق التمويل المالي لمشروع «شركة الإمارات لتحويل النفايات إلى طاقة» بالشارقة، والمشترك بين شركتي «بيئة» و«مصدر»، وبدء الإنشاء خلال أشهر.

وذكر آل علي أن مشاريع «مصدر» للطاقة المتجددة تنتشر حاليا بمختلف مناطق العالم، حيث تضم قائمة الدول التي تعمل بها «مصدر» حاليا سلطنة عمان، والأردن، وموريتانيا، ومصر، والمغرب، والمملكة المتحدة، وألمانيا وإسبانيا، وسيشيل، وجزر المحيط الهادئ ودول الكاريبي وصربيا وأفغانستان وإندونيسيا ومونتينجرو، موضحاً أن «مصدر» عملت على نشر مشاريع طاقة متجددة منذ العام 2006 وحتى الآن محلياً وإقليمياً وعالمياً بقدرة إنتاجية تصل إلى 3 جيجاواط منها ما دخل مرحلة التشغيل، ومنها لا يزال قيد التطوير. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا