• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«الوطني الاتحادي» يشارك في المؤتمر الإقليمي الأول لدعم وتعزيز حقوق الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

شارك المجلس الوطني الاتحادي في أعمال المؤتمر الإقليمي الأول لحماية وتعزيز حقوق الإنسان الذي بدأ أمس بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية تحت عنوان «حقوق الإنسان في المنطقة العربية: التحديات والآفاق المستقبلية»، وذلك بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

حضر المؤتمر الدكتور نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية ومعالي أحمد محمد الجروان رئيس البرلمان العربي وعبد السلام سيد أحمد ممثل المفوضة السامية لحقوق الإنسان وممثلو منظمات المجتمع المدني والمؤسسات الوطنية المعنية بحقوق الإنسان وخبراء حقوق الإنسان والحقوقيون العرب.

مثل المجلس الوطني الاتحادي في المؤتمر، مصبح بالعجيد الكتبي وسالم بن هويدن عضوا المجلس الوطني الاتحادي والبرلمان العربي.

وقال الكتبي إن هذا المؤتمر يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط بالتعاون بين المفوضية السامية لحقوق الإنسان والجامعة العربية لتعزيز ثقافة حقوق الإنسان في المنطقة، موضحاً أنه سيقدم ورقة عمل بعد غد خلال جلسات عمل المؤتمر حول حقوق الإنسان وتجربة دولة الإمارات في تعزيز ثقافة حقوق الإنسان.

وأضاف الكتبي في تصريح لمراسل وكالة أنباء الإمارات «وام» في القاهرة أن دولة الإمارات لديها تجربة مهمة في مجال تعزيز ثقافة حقوق الإنسان على كل الصعد، وذلك بحسب التقارير الدولية، خاصة في دعم حقوق المرأة حيث تقلدت المرأة الإماراتية العديد من المناصب المهمة بالدولة.

ويناقش المؤتمر الذي تستمر أعماله على مدى ثلاثة أيام التحديات الحالية وأفضل الممارسات في مجال تعزيز وحماية حقوق الإنسان على المستويين الوطني والإقليمي وقضايا أخرى متعلقة بمكافحة التمييز والحض على الكراهية وحماية الحق في حرية الرأي والتعبير والحق في التجمع وتكوين الجمعيات وحماية حقوق المرأة، خاصة في حالات الصراع المسلح. كما سيعطي المؤتمر أهمية قصوى لحقوق اللاجئين والنازحين والمهاجرين والمدافعين عن حقوق الإنسان بالمنطقة العربية. (القاهرة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض