• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

7.1 سنت من كل دولار تكلفة قبول النقد مقابل 5 سنتات للمصادر الإلكترونية

حلول الدفع الإلكتروني تزيد جاذبية الإمارات وجهة سياحية عالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 20 يناير 2018

حسام عبدالنبي (دبي)

تزيد حلول الدفع الإلكتروني التي تسابقت متاجر التجزئة والشركات العاملة في قطاع الضيافة على اعتمادها وتطبيقها في الفترة الأخيرة، من جاذبية الإمارات كوجهه سياحية عالمية، حيث إن توافر مثل هذه الحلول يستقطب السائحين من مختلف الجنسيات، لاسيما الباحثين عن وسيلة سهلة وسريعة وآمنة للدفع.

وحسب خبراء في مجال حلول خدمات الدفع، فإن توافر تقنيات الدفع عبر الجوال أصبحت وسيلة فعالة في جذب السائحين، لاسيما من دول بعينها مثل الصين وغيرها من الدول الأوروبية ممن اعتادوا الدفع الإلكتروني في بلدانهم.

وقالوا إن الشركات العاملة في دولة الإمارات ومزودي الخدمات أدركوا هذه الحقيقة، ولذا تم إطلاق تحالفات مع شركات عالمية في مجال الدفع الإلكتروني لتوفير مثل هذه الخدمات للسائحين والعملاء في قطاع الضيافة ومختلف القطاعات، مؤكدين أن العملاء في قطاع الضيافة باتوا يتطلعون إلى سبل دفع مبتكرة أكثر سرعة وسهولة، خاصة في قطاع الأغذية والمشروبات الذي يعد واحداً من أسرع القطاعات نمواً وأكثرها حيوية في دولة الإمارات.

وأفاد الخبراء بأن المجتمعات التي تستبدل النقد بالمدفوعات الرقمية تشهد فوائد ناتجة عن النمو الاقتصادي المتزايد، وانخفاض الجرائم، والمزيد من فرص العمل، وارتفاع الأجور، وزيادة إنتاجية العاملين.

وأضافوا أن الدراسات العالمية أظهرت أن الاعتماد المتزايد على المدفوعات الإلكترونية، مثل البطاقات والدفع عبر الجوال، يمكن أن ينتج عنه فوائد صافية تصل قيمتها إلى 470 مليار دولار أميركي سنوياً في 100 مدينة تمت دراستها، أي ما يعادل نحو 3% من متوسط الناتج المحلي الإجمالي لهذه المدن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا