• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تستهدف 213 مختصاً من الأطباء والفنيين البيطريين

«الرقابة الغذائية» تطلق حملة توعية حول «كورونا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أطلق جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أمس حملة توعية حول مرض «كورونا»، تستهدف الأطباء والفنيين البيطريين وفنيي المختبرات في القطاعين الحكومي والخاص، إضافة إلى المتعاملين مع الحيوانات من مربي الثروة الحيوانية وعمال العزب والعاملين في أسواق المواشي والمسالخ والمعاقر في أرجاء إمارة أبوظبي كافة. وتستمر الحملة حتى نهاية يونيو المقبل، وتتضمن العديد من المحاضرات واللقاءات العلمية والفنية حول فيروس «كورونا». وتستهدف نحو 121 طبيباً وفنياً بيطرياً، ونحو 72 من فنيي المختبرات، ونحو 20 مختصاً من العاملين في المنشآت البيطرية الخاصة، بما فيها المستشفيات والعيادات والمختبرات العاملة في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية. وستتواصل خلال الأسابيع المقبلة للوصول إلى درجة الوعي التام لدى العاملين في المجال البيطري بالفيروس، وطرق الوقاية منه، لسلامتهم الشخصية أولاً، وتمكينهم من التعامل مع الحالات المكتشفة ثانياً.

وقدم الدكتور ياسر الطاهر اختصاصي الأوبئة في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، خلال إحدى المحاضرات التي شهدتها فعاليات اليوم الأول للحملة أمس، لمحة تاريخية حول بدايات مرض كورونا في عام 1960، والإجراءات المتبعة حينها للحد من المرض، إضافة إلى التعريف بأنواع فيروسات كورونا، والبالغ عددها 6 فيروسات. وأوضح أنه حتى الآن لم تجزم البحوث العلمية وجود أي علاقة للفيروس بالإبل وانتقالها منه للإنسان أو العكس. وأشار إلى أن جهاز الرقابة الغذائية يستجيب بسرعة في التقصي حول حالات الإصابة البشرية المؤكدة التي كان لها تاريخ احتكاك مع الحيوانات. وذلك بتطبيق إجراءات تشمل حجر العزب الخاصة بالمصاب أو التي كان يرتادها، وحجر الحيوانات المشتبه في إصابتها في حظائر منفصلة، وحجر العزب المجاورة للعزبة المشتبه في إصابتها، ومنع حركة الحيوانات في نطاق 3 كيلومترات، وتطبيق برامج التطهير، وجمع عينات من الحيوانات التي يشتبه في إصابتهــا بالفيروس. وفي حال ثبوت الإصابة يتم تتبع مصدرهــا، وتوسيع دائرة التقصي الوبائي. من جانبه، أكد الدكتور حامد عربان اختصاصي خدمات الإرشاد في المحاضرة الثانية ضرورة التزام المتعاملين مع الحيوانات إجراءات الأمن الحيوي التي تمنع الإصابة بالمرض، وتحد من انتشاره في حال الإصابة به. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض