• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

انطلاق فعاليات مؤتمر المحامين والمستشارين العرب برعاية منصور بن زايد

الظاهري: الإمارات وضعت العدل شعاراً والقانون نبراساً لمسيرتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

انطلقت صباح أمس في أبوظبي فعاليات مؤتمر«المحامين والمستشارين العرب»، الذي تنظمه جمعية الإمارات للمحامين والقانونيين، بعنوان «دور المحامين فـي دعم سيادة القانون» والذي يعقد تحت رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، وافتتحه معالي الدكتور هادف بن جوعان الظاهري وزير العدل، في فندق الجميرة - أبراج الاتحاد في أبوظبي، ويستمر لمدة يومين، بحضور نخبة من أعضاء الهيئات القضائية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والدول العربية، بجانب كبار المحامين والمستشارين القانونيين في الدولة وخارجها، إضافة إلى أساتذة وطلبة كليات الحقوق والشريعة والقانون في الجامعات الخليجية والعربية.

وأكد الظاهري في كلمة ألقاها نيابة عن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، أن مبدأ سيادة القانون من أهم أركان الدولة القانونية، مشيراً إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة، وضعت العدل شعاراً لها، والقانون نبراساً و منهاجاً لنهضتها ومسيرتها منذ إنشائها على يد المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وقد تم التأكيد على هذا المبدأ في الكثير من مواد دستور الدولة وتشريعاتها ذات الصلة.

وأضاف أن للمحكمة الاتحادية العليا الدور المهم في تأكيد هذا المبدأ في الكثير من أحكامها، مما أهل دولة الإمارات لأن تكون في مقدمة الدول في سيادة القانون، وتبوأت مكانة مرموقة على صعيد المؤشرات الدولية في هذا المجال، ولم يأت هذا من فراغ بل نتيجة تأكيد الدولة على أن يكون العدل من أهم الأوليات والاهتمامات، وأساس البناء الصحيح، وعنوان التقدم والرقي، وأن القضاء النزيه والمستقل هو السبيل لتحقيق هذا المفهوم.

وأشار إلى أن هذا ما يؤكده دائماً صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لترسيخ هذا المبدأ، من خلال رؤية حكيمة ومتابعة دائمة وحرص أكيد على استقلالية القضاء.

وأكد معاليه أهمية المؤتمر انطلاقاً من الدور الإيجابي والمؤثر الذي تؤديه الجمعيات المهنية في الدولة، ومنها جمعية القانونيين والمحامين في الحياة العامة، ومشاركتها بشكل فاعل في الارتقاء بمهنة المحاماة التي تهدف إلى دفع مسيرة التطوير والبناء، وتطبيق مبدأ سيادة القانون في إطار المصلحة الوطنية العليا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض