• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مؤسسة محمد بن راشد ترحب بانضمام حكومة دبي الذكية لـ «عائلتي تقرأ»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، انضمام حكومة دبي الذكية لمبادرة «عائلتي تقرأ»، والهادفة إلى رفع المستوى المعرفي لدى الأسرة ونشر الوعي الفكري والأدبي.

وقام جمال بن حويرب، العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، بتسليم 120 حزمة معرفية لأحمد بن حميدان، مدير عام حكومة دبي الذكية، وذلك خلال اجتماع ضم الطرفين في مقر حكومة دبي الذكية بديوان سمو حاكم دبي. وضمت الحزم المعرفية مجموعة منتقاة من الكتب المتنوعة التي تناولت مواضيعَ مختلفة في مجالات الإدارة ومهارات التعامل مع الأمور الحياتية، وأخرى في مجال الأسرة والطرق المثلى للحفاظ عليها كأساس لنجاح وتقدم المجتمعات، إضافة إلى مجموعة كتب تناولت التاريخ والتراث العالمي بما يحمله من تجارب وقصص نجاح للأفراد والشعوب.

وضمت الحزمة أيضاً سلسلة تاريخ العظماء من إنتاج ناشيونال جيوغرافيك بالتعاون مع بوك هاوس، وهي موجهة لفئة الفتيان وتضم سير عظماء التاريخ والعباقرة العلماء مثل غاليليو وموزارت والاسكندر وغيرهم، فيما تتوجه الحزمة المعرفية للأطفال دون سن السابعة عبر سلسلة المواد بالتعاون مع دار روائع مجدلاوي، وهي مجموعة تعليمية مسلية حول المواد واستخداماتها كالمطاط والزجاج والخشب وغيرها.

وخلال تسليم الحزم المعرفية لحكومة دبي الذكية، قال جمال بن حويرب «إن هذا التعاون الحكومي المؤسسي يأتي في إطار تفعيل التعاون والشراكة بين الجهات الحكومية المختلفة ما يُسهم في تحقيق غايات التميز الحكومي وتدعيم توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي -رعاه الله- بتعزيز مستويات التميز والجودة في العمل الحكومي والخدمي في إمارة دبي».

من جهته قال أحمد بن حميدان: «يسرنا الانضمام إلى مبادرة (عائلتي تقرأ)، الهادفة لنشر المعرفة وتشجيع القراءة في المجتمع الإماراتي التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في إطار حرصها على تنفيذ رؤية صاحب السمو نائب رئيس الدولة، ببناء مجتمع يقوم على المعرفة، والاهتمام باللغة العربية». (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض