• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

الأمم المتحدة: 11 ألف سوري بلبنان اختاروا العودة الطوعية في 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

جنيف (وكالات)

أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، أن أكثر من 11 ألف لاجئ سوري جهزوا «للعودة طواعية»، من لبنان إلى سوريا في 2017، في ما بدا رداً على بيان لوزارة الخارجية اللبنانية الأسبوع الماضي، اتهم المفوضية بتخويف اللاجئين لثنيهم عن العودة، وذلك بسؤالهم إن كانوا على دراية بالوضع في سوريا والمشاكل المحتمل أن يواجهوها فور عودتهم. وقالت ممثلة المفوضية في لبنان، ميراي جيرار، في حديث لرويترز، إن «أكثر من 11 ألف لاجئ جهزوا للعودة طواعية من لبنان إلى سوريا العام الماضي. وعملت مجموعات من اللاجئين مع الحكومتين السورية واللبنانية لتنسيق عودتها». لكن ميراي قالت إن المفوضية التزمت بالمعايير الدولية في العمل مع اللاجئين لضمان حصولهم على كل المعلومات التي تلزمهم للعودة بأمان ولتجهيز الوثائق الضرورية التي ستساعدهم على العودة. وعبّر المتحدث باسم المفوضية، أندريه ماهيستش، عن قلقه من قرار الخارجية اللبنانية تجميد طلبات الإقامة المقدمة من المفوضية ببيروت حيث تضرر 19 موظفاً تابعا لها، مع ما ترتب عن ذلك من تعطيل لسير العمل، مطالباً الوزارة بالعدول عن القرار. ويستضيف لبنان أقل من مليون لاجئ سوري، وتشكو الحكومة باستمرار من وجودهم الذي أدى، حسب تصريحات مسؤولين، إلى زيادة الضغط على الخدمات العامة، وتراجع النمو الاقتصادي.