• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

فرنسا ترجئ خطة لمحاربة المتشددين في غرب أفريقيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أرجأت فرنسا خططاً لإعادة نشر ثلاثة آلاف جندي لمحاربة المتشددين في أرجاء غرب أفريقيا قائلة إنها تحتاج إلى المساعدة في التعامل مع اندلاع جديد لأعمال العنف في شمال مالي.

وأرجأ وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لو دريان زيارة لمالي وتشاد كانت مقررة في 25 مايو.

وكانت فرنسا تأمل في نقل قواتها من مستعمرتها السابقة في مالي وقواعد أخرى لاستهداف جماعات إسلامية تنشط بين جنوب ليبيا وشمال تشاد وشمال النيجر، لكن مسؤولين قالوا إن فرنسا أوقفت هذه الخطط بعد أن اندلعت اشتباكات دامية بين القوات الحكومية في مالي وانفصاليي الطوارق في شمال البلاد في مطلع الأسبوع.

وقال مصدر في وزارة الدفاع الفرنسية «بالنظر إلى الأحداث في الثماني والأربعين ساعة الماضية فإنه تعين تأجيل نقل عملية سيرفال (في مالي) إلى منطقة الصحراء بالساحل الأفريقي لعدة أسابيع».

وقال المصدر، إنه لم يحدد تاريخ جديد لإعادة نشر القوات في منطقة غرب أفريقيا التي كان من المقرر إنهاؤها أصلاً بحلول نهاية مايو. من جهة ثانية، يستعد جيش مالي لتنفيذ هجوم على مدينة كيدال في شمال البلاد، حيث قتل ثمانية جنود وثمانية مدنيين على الأقل بينهم ستة موظفين حكوميين السبت الماضي.

وحذرت الولايات المتحدة من أن شمال مالي يواجه خطر الانزلاق مجدداً في الحرب ودعت الطرفين إلى العودة للمحادثات. (باريس - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا