• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

بتوجيهات محمد بن زايد

«الهلال» تطلق المشروع الثالث لكسوة العيد في حضرموت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 يونيو 2018

حضرموت (وام)

أطلقت هيئة «الهلال الأحمر» الإماراتي بمدينة المكلا في محافظة حضرموت، مشروعها الخيري الثالث لتوزيع 7 آلاف كسوة عيد على أسر الشهداء والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام والأسر ذات الدخل المحدود، وذلك بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأكد رئيس فريق الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت أحمد النيادي خلال حفل بحضور وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية محمد العمودي ومدير عام مديرية المكلا عوض بن هامل، أن فكرة المشروع تقوم بشكل أساسي على توفير ملابس العيد للأطفال الأيتام وأسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة والأسر غير القادرة لتخفيف العبء الاقتصادي عنها وإدخال البسمة والفرحة إلى قلوبها وقلوب أبنائها. لافتا إلى أن تنفيذ المشروع يأتي بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، عبر هيئة الهلال الأحمر العاملة في حضرموت لتعويض المستهدفين بعضا مما سببته لهم الأزمة الراهنة من وضع اقتصادي صعب انعكس بشكل كبير على الفقراء وذوي الدخل المحدود خصوصا من لديهم أطفال يحتاجون إلى عناية خاصة أو تلك الأسر التي فقدت عائلها وأصبحت مثقلة بأطفال أيتام ينتظرون من يعوضهم ما فقدوه. وشدد على استمرار الدعم الإنساني والإغاثي الذي تقدمه الإمارات في حضرموت.

وأثنى وكيل محافظة حضرموت للشؤون الفنية على الدور الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر وجهودها المشهودة في تخفيف وطأة الأزمة اليمنية على المواطنين ومساعدة الفقراء والمحتاجين منهم ومد يد العون والرعاية والدعم لكل المواطنين في المحافظة. كما أكد مدير عام مديرية المكلا على الدور الهام الذي تقوم به الهلال الأحمر في حضرموت عموما ومدينة المكلا خصوصا سواء في شهر رمضان المبارك أو خلال فترات الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية أو حتى طيلة أيام السنة. معربا عن حالة الرضا التي تسود اليمنيين والتقدير والعرفان للهيئة على ما تقدمه من خدمات ومساعدات قل نظيرها.

وشهد معرض كسوة العيد الذي خصص لتوزيع الكسوة إقبالا كبيرا من أسر الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة وأسر الشهداء والأيتام والأسر غير القادرة على اقتناء ما يناسب أطفالهم إلى جانب تسلم «كوبونات شرائية» من أكبر المعارض الموجودة في المدينة لشراء ما يلزمهم حتى يستطيعوا مشاركة أقرانهم فرحة العيد. وأعرب المستفيدون عن امتنانهم شكرهم لهيئة الهلال الأحمر على وقوفها الدائم إلى جوارهم ومساهمتها في رفع المعاناة عنهم.

من جهة ثانية، وزعت هيئة الهلال الأحمر 2000 سلة غذائية «المير الرمضاني» على الأسر الفقيرة وذات الدخل المحدود وعلى ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم بمديرية الشحر في محافظة حضرموت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد لإغاثة أهالي المديرية والتخفيف عنهم وطأة الأزمة الاقتصادية بسبب الحرب التي خلفها الانقلاب الحوثي الإرهابي. وقال النيادي في تصريح إن هذه المشاريع الإغاثية والإنسانية التي تنفذها الهيئة بمحافظة حضرموت تأتي بتوجيهات من ولي عهد أبوظبي واستمرارا لمشاريع الهيئة التي غطت كافة المناطق اليمنية المحررة. وأثنى على التعاون الكامل الذي تقدمه السلطات المحلية في حضرموت وحسن تعامل من قبل المواطنين المحليين مما ساهم في إيصال تلك المساعدات لمستحقيها.

وثمن مدير عام مديرية الشحر أمين سعيد بارزيق جهود فريق الهلال الأحمر بمحافظة حضرموت، معربا عن شكره وتقديره للإمارات حكومة وشعبا على وقفتهم التاريخية مع الشعب اليمني في هذه الظروف الصعبة. وأعرب المستفيدون من المساعدات عن امتنانهم للإمارات على المعونات الإغاثية التي وزعها فريق الهلال الأحمر والتي جاءت في وقتها نتيجة انقطاع سبل الكسب والعيش بسبب تفاقم الأوضاع المعيشية والإنسانية جراء الحرب التي خلفها الانقلاب الحوثي الإرهابي.