• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

70 مدرسة تعود للدوام وقوة عسكرية مجهولة تختطف 30 شخصاً شمال بغداد

«داعش» يفجر فنادق الموصل ويحرق أرشيفها مع تقدم القوات العراقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 يناير 2017

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

فجر تنظيم «داعش»، أمس، ثاني أكبر فنادق الموصل بمحافظة نينوى، وأحرق كل أرشيف الدوائر الحكومية في الجانب الأيمن من المدينة، وأرغم النساء على التبرع بقطعهن الذهبية له، مع تقدم القوات العراقية التي اعتقلت في منطقة العربي بالموصل 23 مشتبهاً بهم. ورفعت 70 مدرسة في المناطق المحررة بالجانب الأيسر من الموصل العلم العراقي وباشرت الدوام الرسمي.

وقال شهود من الموصل أمس، إن «داعش» فجر أكبر فندق في غرب الموصل في محاولة لمنع القوات العراقية من استخدامه كنقطة إنزال أو قاعدة في هجومها لاستعادة المدينة. وقالوا إن فندق الموصل المصمم على شكل هرم مدرج بدا مائلاً على أحد جوانبه بعد التفجير. ويقع فندق الموصل على ضفة نهر دجلة الذي يقسم المدينة.

وجاء التفجير بعد أن بدا أن القوات العراقية على وشك السيطرة الكاملة على الشطر الشرقي من المدينة والاستعداد للهجوم على الضفة الغربية للنهر.

من جهة أخرى، أفاد مصدر أمني، أمس، بأن التنظيم باشر بتدمير وحرق أرشيف الدوائر الحكومية في الجانب الأيمن من الموصل، من ضمنها مبنى البلدية الذي ما زال تحت سيطرته، استعداداً للمعركة مع القوات الأمنية في هذا الجانب.

كما قام التنظيم بإرغام كل نساء الموصل بالجانب الأيمن على تقديم قطع ذهبية لتمويله. ... المزيد