• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«حماس» تسلم الوزارات لحكومة التوافق «طواعية» قريباً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أكد رئيس الوزراء الفلسطيني المقال إسماعيل هنية أمس أن حكومته ستسلم الوزارات في قطاع غزة «طواعية» لأعضاء حكومة التوافق الوطني القادمة المتوقع الإعلان عن تشكيلها الأسبوع القادم.

وقال هنية في كلمة خلال حفل افتتاح مبنى جديد لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية في غزة «نحاول أن نقدم نموذجا حضاريا في التسلم والتسليم» للوزارات في غزة، مضيفا «وهذا الاستلام والتسليم السلس ليس فقط للصور ولكنه مضمون عظيم نقدمه كمشروع حضاري طواعية من اجل شعبنا ووحدته، ومن اجل أن يتفرغ من الانقسام إلى الملفات الوطنية الكبيرة كالقدس والأسرى والعودة» للاجئين الفلسطينيين. وشدد هنية «لا يمكن أن نقع في ذات الخطأ وان نكرر ذات التجارب السيئة، نحن حضاريون في المنهج والسلوك والفكر ونقدم بناء وفكرا وقواعد تبنى عليها آمال الشعب والدولة». وقال هنية «بحثنا في كل اتجاه من اجل ان نقدم لهذا الشعب، سنمضي من حيث نكون خداما للشعب، حتى بعد مغادرتنا الحكومة واستلام حكومة التوافق لأعمالها» والمتوقع الأسبوع القادم، مضيفا «ربما هناك حكومات تحطم الأواني والمنجزات وتدمر كل شيء حتى تكون التبعات ثقيلة» وأكد هنية أن «أي إنسان يقدم لهذا الشعب لا يمن عليه بل هو واجب عليه ان يقدم للذين يدافعون عن كرامة الأمة». إلى ذلك، أفادت تقارير إخبارية بأن الإدارة الأميركية تميل إلى التعاون مع حكومة الوحدة الفلسطينية التي سيتم تشكيلها قريبا، حتى وإن لم تقبل حركة حماس كمنظمة بشروط الرباعية الدولية وهي الاعتراف بإسرائيل والاتفاقيات السابقة والتخلي عن العنف. وقال مسؤول بارز في البيت الأبيض لصحيفة «هاآرتس» إنه طالما أن برنامج الحكومة المستقبلية يلتزم بشروط اللجنة الرباعية فإن هذا كاف للولايات المتحدة. (غزة -أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا