• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ملتقى الأعمال بين الشارقة والهند يستعرض فرص الاستثمار في الإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 يناير 2015

الشارقة (الاتحاد)

اختتمت هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» أمس الأول فعاليات الملتقى الثاني للأعمال بين الشارقة والهند، الذي جرت فعالياته في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بالتعاون مع المجلس الهندي لرجال الأعمال والمهنيين، ومركز التجارة والمعارض الهندي بالشارقة.

حضر الملتقى موراليداران كي، نائب القنصل العام لجمهورية الهند لدى دولة الإمارات، وسوديش أغاروال، رئيس مجلس إدارة المجلس الهندي لرجال الأعمال والمهنيين، ومروان بن جاسم السركال، المدير التنفيذي لـ«شروق»، وعدد من المسؤولين من مختلف الهيئات الحكومية في الشارقة، وممثلين عن عدد من القطاعات والفعاليات الاقتصادية في الهند.

وقال مروان السركال: «إن العلاقات بين الشارقة والهند ليست حديثة العهد، فيربطنا تاريخ تجاري مشترك منذ القدم، حقق نجاحاً كبيراً، وأثمر عن فوائد جمة، وأسهم في تحقيق الازدهار والتقدم لبلدينا. ففي عام 2013 بلغت قيمة الواردات من الهند إلى دولة الإمارات العربية المتحدة ما يزيد على 73 مليار درهم».

وقال موراليداران كي: «يسعدنا حضور هذه الفعالية في إمارة الشارقة التي كانت إحدى أوائل الوجهات في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي التي تستقبل المواطنين الهنود».وقال سوديش أغاروال: «يرتبط المجلس الهندي لرجال الأعمال والمهنيين ومركز التجارة والمعارض الهندي بشراكة وثيقة مع (شروق) وإمارة الشارقة».

وجاء الملتقى على هيئة حلقة نقاش أدارها إيلي أرملي، مدير إدارة تطوير الأعمال في «شروق»، وضمت ممثلين عن الهيئات والدوائر الحكومية الرئيسة في الشارقة. وتكونت جلسة الحوار من كل من الدكتور عبدالعزيز المهيري، مدير هيئة الشارقة الصحية، ومروان السركال، المدير التنفيذي لـ«شروق»، وحسين محمد المحمودي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة، والدكتورة أمل آل علي، مدير إدارة الاتصال الحكومي في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، وميرا تريم، مديرة إدارة التثقيف البيئي والخدمات في شركة الشارقة للبيئة «بيئة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا