• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

حالتا وفاة جديدتان بـ «كورونا» في السعودية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

أفادت وزارة الصحة السعودية أمس بأن اثنين من المصابين بفيروس كورونا، المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، توفيا، ما يرفع العدد الكلي إلى 175 حالة وفاة في المملكة، أول بؤرة للفيروس الذي ظهر في 2012.

وأكدت الوزارة أن عدد الإصابات ارتفع إلى 540، توفي منهم 175. والمتوفيان في السبعينيات، وهما امرأة في جدة، ورجل في الرياض. ويسبب فيروس كورونا التهابات في الرئتين، مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس، ويؤدي أيضاً إلى فشل في الكُلى. وليس هناك أي لقاح ضده.

وطلبت وزارة الصحة السعودية تعاون خمس شركات أدوية لإيجاد لقاح ضد الفيروس. وأعلنت منظمة الصحة العالمية بعد اجتماع طارئ حول كورونا «أن لا ضرورة لإعلان حالة طوارئ صحية عامة، في غياب أدلة حول انتقال الفيروس بين البشر». (الرياض - أ ف ب)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا