• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«أتلتيكو» يستأنف تدريباته لمواجهة الريال

سيميوني: فرص الفريقين متساوية في نهائي الأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 مايو 2014

يرى الأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد أن الفرص ستكون متساوية خلال المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا التي تجمع فريقه بجاره ريال مدريد يوم السبت المقبل في لشبونة. وقال سيميوني أمس: «لديهم لاعبون أفضل على المستوى الفردي، يذهبون إلى هناك برغبة كبيرة، ونحن ذاهبون إلى هناك بحافز هائل، ستكون مباراة متساوية تماما، وسيكون لخط الوسط دور في منتهى الأهمية».

واستأنف أتلتيكو تدريباته أمس بعد تتويجه بلقب الدوري الإسباني لكرة القدم يوم السبت الماضي، للمرة الأولى منذ 18 عاما، ثم احتفل النادي بهذا الإنجاز في اليوم التالي. وتراود سيميوني بعض المشاعر القلق إزاء حالة هدافه دييجو كوستا، الذي قد يغيب عن نهائي دوري الأبطال بسبب الإصابة. وتعرض كوستا للإصابة في الدقائق الأولى من المباراة أمام برشلونة يوم السبت الماضي والتي انتهت بتعادل الفريقين بهدف لمثله.

وأنهى كوستا الموسم الحالي في المركز الثالث في قائمة هدافي الدوري الإسباني برصيد 27 هدفا بفارق هدف واحد خلف الأرجنتيني ليونيل ميسي هداف برشلونة وأربعة أهداف خلف البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف ريال مدريد.

ويتردد أن التركي أردا توران الذي خرج مصابا أيضا من مباراة برشلونة، سيتمكن من اللحاق بالمباراة النهائية لدوري الأبطال. فقد تلقى سيميوني نبأ سارا بتأكد جاهزية التركي لاعب وسط الفريق للمشاركة في المباراة المرتقبة في نهائي دوري أبطال أوروبا، وأشارت صحيفة «آس» الإسبانية إلى أن توران أجرى العديد من الفحوصات، وأكد الأطباء أنه يعاني من كدمة في الفخذ الأيسر، لن تمنعه من مواجهة ريال مدريد في النهائي الأوروبي. وأضافت الصحيفة أن موقف دييجو كوستا مهاجم «الروخيبلانكوس» يعد أكثر تشاؤما، حيث يعاني اللاعب من إصابة عضلية في الساق اليمنى، والتي تجددت خلال مشاركته في مباراة أمام برشلونة في نهائي الدوري الإسباني. وأشارت إلى أن سيريزو رئيس نادي أتليتكو مدريد قال عقب التعادل مع البارسا 1-1 والتتويج بالليجا، إن اللاعب يسابق الزمن للحاق بالنهائي الأوروبي، في الوقت الذي يرفض فيه اللاعب الاستسلام لإصابته. وأوضح سيميوني: «مازال هناك عدة أيام متبقية ولن نقرر الآن، لأن الأمر مازال مبكر جداً». وتحدث سيميوني بشيء من الحذر، ولكنه اعترف أنه بصرف النظر عمن سيشارك في مباراة السبت، لكن ينبغي أن يكون في قمة مستواه. وأكد المدرب الأرجنتيني: «إنها ليست مباراة يمكن أن تظهر خلالها بـ 80 بالمئة من مستواك الحقيقي، نحتاج إلى لاعبين لائقين».

وشدد سيميوني على ضرورة «طي الصفحة» بعد الاحتفالات الصاخبة التي عاشها الفريق عقب تتويجه بلقب الليجا، داعيا الجميع إلى التركيز على موقعة نهائي دوري الأبطال. وأشار مدرب أتليتكو:«سنواجه فريقا قويا يمتلك العديد من الخيارات ولاعبين مؤثرين». وتابع: «النهائي وحده محفز، ولا ينبغي النظر إلى الخصم بل إلى نفسك، ينبغي أن نركز فقط على المباراة».

من جانب آخر، رصدت الصحافة المدريدية آخر أخبار إصابة لاعبي فريقي العاصمة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وذلك قبل مواجهة نهائي في لشبونة، وقال صحيفة ماركا إن تطوراً إيجابياً حدث مع قلب الدفاع بيبي سيجعله قادراً على المشاركة في النهائي، وأكدت الصحيفة إن أنشيلوتي متأكد من مشاركة اللاعب البرتغالي إلا لو حصلت انتكاسة غير متوقعة. أما بالنسبة لكرستيانو رونالدو، فرأت الصحيفة أن عدم المغامرة به ضد إسبانيول ساعد على مشاركته في نهائي لشبونة، ولن يتدرب المهاجم البرتغالي ولا زميله كريم بنزيما، إلا أن مشاركتهما شبه مؤكدة، هذه الأنباء تتوافق مع ما أعلنه كارلو أنشيلوتي بعد الفوز على إسبانيول 3-1. (مدريد - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا